النمسا تعتقل مغربيا "مخافة" تنفيذ اعتداءات في رأس السنة

حمى الخوف والهلع من المسلمين بدأت ترتفع مع قرب الاحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية في النمسا، حيث أعلنت شرطة مدينة سالزبورج أمس الثلاثاء، اعتقال مهاجر مغربي يبلغ 25 عامًا، ووضعه قيد التوقيف للاشتباه بنيته تنفيذ اعتداءات خلال أعياد الميلاد القادمة، مؤكدة أن لها معلومات استخباراتية تؤكد ذلك.

وتم اعتقال المغربي أول أمس الأثنين من طرف قوات خاصة في مركز إيواء للاجئين في مدينة فوشل الواقعة في منطقة جبال الألب النمساوية على مقربة من الحدود الألمانية.

وقالت شرطة سالزبورج في بيان صحفى أمس: "إن المتهم يشتبه بأنه شارك في منظمة إرهابية فى السابق، لكن لحد الآن ليس هناك ما يثبت ذلك".

وأوضحت الشرطة أن عملية الدهم التي جرت في مركز الإيواء أتاحت ضبط تجهيزات إلكترونية "وأكثر من ثمانية آلاف يورو بحوزة المتهم من دون العثور على أي معدات يمكن استخدامها في تنفيذ اعتداء".

تعليقات الزوّار (0)