المغرب يفقد جنديين آخرين بإفريقيا في هجوم نفذته ميليشيا مسيحية

قتل جنديين مغربية آخرين، من تجريدة القوات المسلحة الملكية، وأصيب ثالث بجروح خفيفة، اليوم الثلاثاء، في ضاحية بانغاسو بإفريقيا الوسطى، إثر هجوم نفذته مجموعة مسلحة مسيحية تدعى “أنتي بالاكا”، ضد شاحنة صهريج تابعة للقوات المسلحة الملكية، كانت عائدة، تحت الحراسة، من مهمة تزويد الساكنة بالماء في إطار العمل الإنساني للتجريدة المغربية، وذلك حسبما علم لدى مصدر عسكري.

الهجوم الجديد يأتي يومين بعد مصرع جندي مغربي بتجريدة القوات المسلحة الملكية ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد، لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى “مينوسكا”، في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة “نتي بلاكا” التي هاجمت، أول أمس الأحد، دورية للتجريدة لدى عودتها من مهمة خفر في بنغاسو.

وقالت الأمم المتحدة، أول أمس الأحد، إن ميليشيا مسيحية في جمهورية أفريقيا الوسطى شنت عدة هجمات في بلدة بانجاسو في الأيام الأخيرة في محاولة للسيطرة على كاتدرائية تأوي مسلمين نازحين وقتلت جنديا مغربيا من قوات حفظ السلام، حيث قدم  “أنطونيو غوتيريس” الأمين العام للأمم المتحدة، أمس الإثنين، تعازيه للمغرب.

بدورهما، أدانت كل من فرنسا وإسبانيا الهجوم، مؤكدتان أنه ستتم إحالة منفذيه على أنظار القضاء، مقدمتان عزاءهما للمغرب.

تعليقات الزوّار (0)