“انهمار نيزكي” غزير لم يحدث منذ قرن ستشهده مختلف دول العالم

ستشهد السماء في مختلف دول العالم في هذا الشهر ما يُعرف بـ “الانهمار النيزكي”، وهو حدث فلكي معروف، وفيه تتلألأ السماء بزخاتٍ من شهبٍ، تنطلق من نقطة واحدة في السماء خلال الليل.

وقد أكد موقع “إيرث سكاي”، أن كوكب الأرض سيشهد خلال 3 أيام من شهر  غشت الجاري تساقط زخات من الشهب في السماء بشكل غير مسبوق، وسيكون في مقدور الجميع متابعة الظاهرة مهما كان المكان الذي يعيشون فيه بين الساعة 11 مساءاً الى 4 فجراً.

وستكون الشهب التي تتساقط هي الأكبر عدداً في تساقطها منذ 96 عاماً، وتترتب الشهب عن دخول النيازك إلى الغلاف الجوي لكوكب الأرض بسرعة عالية جداً، ما يجعلها تتعرض إلى التفكك قبل الوصول إلى سطح كوكبنا.

وستتساقط الشهب بمعدل مئاتٍ في الساعة الواحدة حين يغيب القمر عن السماء، لكن في هذه المرة سيختلف الأمر، إذ سيكون القمر في مرحلة تسمى بـ “الأحديداب”، على أن إضاءة القمر، بين منتصف الليل والفجر، لن تمنع من الاستمتاع برؤية زخات الشهب بالعين المجردة دون الحاجة إلى التلسكوبات.

تعليقات الزوّار (0)