الكنبوري يهاجم حزب البام بعد استدعائه نوال السعداوي

هاجم الباحث والمتخصص في الشأن الديني والجماعات الإسلامية، ادريس الكنبوري، حزب الأصالة والمعاصرة على خلفية دعوته للكاتبة المصرية المثيرة للجدل نوال السعداوي، معتبرا أن “لدى حزب الأصالة والمعاصرة مشكل غريب مع الدين”.

وقال الكنبوري في تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن البام “بسبب الخصومة مع الاسلاميين يسقط في الخصومة مع المغاربة، دون أن يميز بين الاسلاميين والإسلام وكأن الاسلاميين هم الاسلام”.

وأشار المتحدث ذاته، أنه “في العام الماضي دعا الكاتب المصري سيد القمني المتخصص في السب ضد الاسلام وهو شخص أمي يغطي جهله بالهجوم على المقدسات، وهذه المرة يستدعي نوال السعداوي”.

وفي هذا السياق، أوضح الكنبوري، أن “هذه الاختيارات المقصودة توضح الارتباك الذي يعيشه الحزب الذي يفتقد الى رؤية سياسية واضحة ولا يملك أي خطاب معقلن”.

وتابع الكنبوري، أنه “يمكن للحزب أن يلعب دورا ثقافيا مهما لو فهم مسؤولوه المجال الذي يتحركون فيه، وادركوا أن مثل هذه السلوكات غير المحسوبة تعطي للإسلاميين سلاحا إضافيا ضدهم، فالسياسة حكمة لا مراهقة”.

تعليقات الزوّار (0)