قالت الصحف: سقوط مشعوذ يحمل بطاقة الصحافة مزورة في يد الدرك

قالت الصحف: سقوط مشعوذ يحمل بطاقة الصحافة مزورة في يد الدرك

03 مايو 2016 - 20:12

نستهل جولتنا الصحفية الصادرة يوم غد الأربعاء، من يومية الصباح، التي كتبت أن مشعوذا قام بإشهار بطاقة عليها خطان أحمر وأخضر تحمل اسمه وتدعو إلى تقديم الدعم لحاملها، في محاولة للتضليل وإدعاءً أنه ينتمي إلى مهنة الصحافة، بعدما داهمت عناصر الدرك منزله بحي الرحمة بالبيضاء.

وأضاف الخبر ذاته، أن عناصر الدرك داهمت منزل المشكوك في أمره، إثر توصلها بمعلومات عن نشاطه في مجال الاحتيال، وعن تحويل منزله إلى قبلة للحالمين بالوصفات السحرية، لتتم مداهمة المنزل الواقع بمشروع الرحمة، وإيقاف المتهم ومجموعة من زبنائه بينهم امرأتان.

وأوردت الصباح، أن عناصر الدرك أجرت تفتيشا، انتهى بحجز مبلغ مالي قدره 5000 درهم، كانت حصيلة نصف يوم من بيع الوهم، وقنينة شيشة، بالأضافة إلى مجموعة من الصور لنساء ورجال، تبين أن المشكوك في أمره كان يطلبها من زبنائه للقيام بأعمال الشعوذة عليها.

اغتصاب مسنة ودفنها حية

وفي خبر آخر، قالت الصباح، إن عناصر الأمن بإقليم أسفي، قاموا بفك لغز الاعتداء على مسنة بعد اغتصابها، ودفنها حية تحت التراب، قبل أن يتم العثور عليها ونقلها إلى المستشفى، حيث مكثت ستة أيام إلى أن أسلمت الروح إلى بارئها.

وأوضح الخبر ذاته، أن إيقاف المشتبه فيهم، جاء أزيد من شهر بعد ارتكابهم لجريمتهم الشنعاء، في وقت كانت أصوات المجتمع المدني تتعالى، للمطالبة بإيقافهم بعدما جرى في وقت سابق تحديد هوياتهم، ويتعلق الأمر بثلاثة شباب في عقدهم الثالث ينحدرون من جمعة اسحيم.

وأشارت الصباح، إلى أنه وعند إخضاع المتهمين إلى الاستنطاق اعترفوا بالكنسوب إليهم، موضحين أنهم اعتدوا فعلا بالضرب والجرح على الضحية البالغ من العمر، 70 سنة، إلى أن خارت قواها، وتناوبوا على اغتصابها قبل أن يقوموا بدفنها حية، معتقدين أنها لفظت أنفاسها.

رئيس جمعية وهمية يهين القضاء

إلى يومية المساء، التي أوردت أن مجموعة من القضاة، رئيس جمعية وهمية يوجد رهن الاعتقال بتهمة إهانة رجال القضاء، بسبب قيامهم بوظائفهم وتحقير مقررات قضائية، مضيفة أن عناصر الأمن اعتقلت المتهم الذي سبق أن نظم وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بالبيضاء، مستعينا ببعض الناس، قبل أن يشرع في سب قضاة معروفين، واتهمهم بالارتشاء، والنطق بأحكام باسم الملك مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وحسب الخبر ذاته، فإن اعتقال المتهم جاء بعد نزاع نشب أثناء إفراغ أحد العقارات بالبيضاء بالقوة، إذ تم تبادل الضرب والجرح مع أحد الموظفين، قبل أن يتبين أن رئيس الجمعية الوهمية مبحوث عنه بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد وهو ما استغرب له الجميع لكون المتهم سبق وأن استقبل من قبل رئس الحكومة ومسؤولين معروفين دون أن يتم اعتقاله من قبل.

معتقل ينتحر شنقا في الغرفة الأمنية

ونقرأ في خبر آخر، أن شخص متابع في قضية اعتداء في حق الأصول واستهلاك مخدرات وحيازة السلاح الأبيض، أقدم زوال أمس على وضع حد لحياته شنقا في الغرفة الأمنية للمحكمة الابتدائية لفاس، مشيرا إلى أن الشاب يبلغ من العمر 26 سنة، وتوقيفه تم بناء على شكاية من قبل أفراد من أسرته، الذين اتهموه بالاعتداء على الأب والأم.

وأضاف الخبر ذاته، أن الشاب المدمن على المخدرات، تقرر تقديمه بتعليمات من النيابة العامة أمام المحكمة، في حالة اعتقال، ووضع في انتظار العملية، في الغرفة الأمنية للمحكمة، ليقرر وضع حد لحياته شنقا بمرحاض الغرفة.

وأفادت المساء، أم عناصر الشرطة تدخلت فور توصلها بمعلومات تفيد بإقدام الشاب الموقوف على الانتحار لنقله إلى قسم المستعجلات، على متن سيارة الإسعاف لكن المنية وافته فور استقباله من قبل الأطقم الطبية المختصة.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

منحة التعليم العالي تستنفر فعاليات بتاونات .. وبرلماني: هناك دفعة ثانية

“الاستقلال” ينبه أمزازي لوضعية مدرسي التعليم الأولي: يتقاضون رواتب هزيلة ولا يتم التصريح بهم

قريبا .. إحداث ثلاث مؤسسات جامعية بجهة كلميم وادنون

تابعنا على