https://al3omk.com/118408.html

طارق: مهاجمة انتخابات 2011 تستبطن موقفا سلبيا من انتخابات 2016

اعتبر القيادي الاتحادي حسن طارق، أن الذين يهاجمون انتخابات 2011 ونتائجها التي بوأت حزب العدالة والتنمية الصدارة، إنما يتخوفون من نتائج سلبية محتملة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وكتب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “إطلاق النار المكثف اليوم، على انتخابات2011، قد لا يعني سوى إعلان استباقي للموقف من الانتخابات التشريعية المقبلة، وهو ما يجعله في النهاية استبطان خفي لتقدير سلبي من نتائجها المحتملة”.

وكان إدريس لشكر، الكتاب الأول لحزب “الوردة”، وإلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، قد هاجما نتائج انتخابات 2011 في أكثر من مناسبة.