https://al3omk.com/275516.html

السجون تكشف حقيقة تعذيبها لنزيل بسجن جرسيف وزجه بـ”الكاشو”

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ما تم تداولته بخصوص تعرض المعتقل (أ.م)، المعتقل بالسجن المحلي بجرسيف على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة، لـ”العنف والتعذيب والزج به في زنزانة التأديب (الكاشو)”,.

وذكر بلاغ للمندوبية، توصلت “العمق” بنسخة منه، أنه  “منذ قدوم النزيل المعني بالأمر إلى المؤسسة بتاريخ: 30/01/2018، تم إيداعه بغرفة تستجيب لجميع معايير السلامة الصحية والإقامة اللائقة وظروف اعتقال جيدة، من تهوية، إنارة، سرير، مرحاض ، خزانة، قراءة، استحمام، فسحة، تمكينه من ممارسة تمارين رياضية…”.

وأضاف البلاغ، أن “النزيل المذكور يتمتع بصحة جيدة و يتناول وجباته الغذائية بانتظام، كما يخضع للمراقبة الطبية من طرف الطاقم الطبي وشبه الطبي للمؤسسة بصفة منتظمة، شأنه في ذلك شأن باقي النزلاء. كما تم تمكينه من زيارات أفراد عائلته والاتصال بهم عبر الهاتف الثابت الخاص بالمؤسسة، وفق ما تنص عليه النظم والقوانين المنظمة للمؤسسات السجنية”.

وأكدت “إدارة المؤسسة أن مثل هذه الأكاذيب والمغالطات المروج لها من طرف جهات غير مسؤولة، تخدم أجندة جهات هدفها التبخيس و التشكيك في المجهودات المبذولة من طرف إدارة هذه المؤسسة، المتمثلة في تحسين ظروف اعتقال النزلاء وصون كرامتهم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك