السجون تكشف حقيقة “تعذيب” نزيل متابع بالإٍرهاب في سجن سلا

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تعريض نزيل بالسجن المحلي سلا 2 والمتابع في إطار قانون مكافحة الإرهاب لـ”التعذيب”، على يد مدير المؤسسة السجنية وبعض الموظفين، مشيرة إلى أن ذلك “هي ادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

واتهمت المندوبية، في بلاغ توصلت “العمق”، بنسخة منه، والدة المعتقل المذكور ، بـ”ترويج مثل هذه الادعاءات بسيناريوهات مختلفة من أجل الضغط على إدارة المؤسسة من أجل التغاضي عن المخالفات المتعددة الصادرة عن المعتقل”.

ولفت البلاغ، أن “التفتيش الذي أجري لغرفته بتاريخ 23/02/2018 يدخل في إطار التفتيش الدوري الذي تقوم به المؤسسة لكافة الزنازين، علما أن السجين المعني قد قام بالاحتجاج والصراخ في وجه الموظفين المكلفين بالعملية، وتحريض باقي السجناء على عدم الامتثال ما يشكل مخالفة للقانون المنظم للمؤسسة”.

وأوضحت إدارة المؤسسة السجنية، أن “هذه الادعاءات تدخل في سلسلة الأكاذيب التي تعمل والدة المعتقل المذكور على ترويجها أمام المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام المختلفة، حيث سبق لها أن زعمت وضع ابنها المعتقل في زنزانة التأديب (الكاشو) وهو ما لم يحدث أبدا منذ إيداعه بالسجن المحلي سلا 2”.

وأكدت إدارة المؤسسة في البلاغ ذاته، أنها “ستستمر في تطبيق القانون على كافة النزلاء دون تمييز، وبعيدا عن أية ابتزاز أو ضغط من أية جهة كانت”.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك