https://al3omk.com/283236.html

بحضور إعلامي وازن .. افتتاح المنتدى الوطني لإعلام القرب بزاكورة

انطلقت صباح اليوم السبت 31 مارس الجاري، الجلسة الرسمية لفعاليات الدورة الأولى لمنتدى الوطني لإعلام القرب الذي تحتضنه مدينة زاكورة بين 30 مارس وفاتح أبريل، وهو المنتدى المنظم بمبادرة من جمعية زاكورة للصحافة والإعلام، وبشراكة مع المجلس الإقليمي لزاكورة وتعاون مع ماستر التحرير الصحفي والتنوع الإعلامي بكلية الأداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر في أكادير.

وفي كلمة بالمناسبة، أوضح محمد بورحيم رئيس جمعية زاكورة للصحافة والإعلام، أن الهدف من الملتقى هو فتح النقاش لتبادل الخبرات والتجارب وتقاسم التفكير في الأسئلة الشائكة ذات الصلة بإعلام القرب والتنمية، مؤكدا أن المنتدى الذي أُختير له شعار “إعلام القرب ورهانات التنمية” سيُصبح محطة سنوية، معبرا عن ترحيبه بجميع الحاضرين فيه.

وفي سياق آخر، اعتبر عبد الرحيم شهيد رئيس المجلس الإقليمي لزاكورة في كلمة مماثلة أن الملتقى من شأنه أن يُعزز كوكبة من المبادرات المختلفة بزاكورة على المستوى الفني والثقافي وغيرها من المجالات، مبرزا أن الملتقى مهم بالنظر لأسئلته المرتبطة بالتنمية ودور الجماعات المنتخبة الذي أصبح يتجاوز خدمات البنيات التحتية.

وشدد شهيد ضمن اللقاء الذي حضرته رموز إعلامية عديدة على المستوى الوطني، على أهمية التفكير فيما يعزز الديمقراطية المحلية والبحث عن صيغ تتجاوز علاقة التوتر بين الإعلام والجماعات المحلية، مشيرا أن ارتباط الملتقى بشراكة مع الجامعة يعني بداية صحيحة، مُوجها في هذا السياق شكرا خاصا لجريدة “العمق المغربي” التي قال إنها انطلقت من العمق لتعود إليه.

وفي الإطار ذاته، دعا جمال الدين الناجي المدير العام للاتصال السمعي البصري بالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، إلى ضرورة تقوية الإعلام الجهوي بدل الوطني، لأن الأخير “أخذ حقه” بحسب تعبيره، مشيرا إلى أنه وجد في زاكورة مكتبات للذاكرة الحية تستحق أن تكون موضوع برامج من أجل إعلام القرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك