وكالة ONEP بورزازات تنغير تتسبب في خسارة “الكهرماء” لـ400 مليون سنتيم

عبد المالك أهلال

أفاد مصدر مسؤول من داخل الوكالة الممزوجة لقطاع الماء بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بورزازات تنغير والمكلفة بالنيابة بوكالة زاكورة، أن رئيس الوكالة تسبب في خسارة كبيرة بلغت 400 مليون سنتيم، بسبب إرسال عبارات “مبهمة” لفاكس صادر عن مديرية التجارة والتسويق التابعة لقطاع الماء بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وأوضح المصدر ذاته أن الفاكس، الذي وصفه بـ”المبهم وغير الواضح”، عبارة عن جواب عن استفسار الرئيس حول رسوم المجاورة عن شطرين متبقيين لشركة عقارية بتجزئة في زاكورة، مشيرا إلى أن رئيس الوكالة برر هذه الخسارة بكون الشركة المعنية أدت واجبات الشطر الأول فيما تسبب تأخر تصاميم التجزئة بالمحافظة العقارية في إتمام أشغال الشطرين الثاني والثالث منذ سنة 2012 إلى غاية 2017، وهي المدة التي تغيرت فيها المسطرة التجارية لمرتين متتاليتين، وفق تعبير المصدر.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الوكالة ساق هذه التبريرات لـ”يعفي الشركة من التعريفة الجديدة والاكتفاء بالتعريفة لقديمة مخالفا بذلك قانون المكتب الوطني الذي يؤكد على أنه لا يحق الرجوع للتعريفة القديمة بعد إصدار الجديدة”.

وأشار المصدر إلى أن المكتب ومن خلال الاتفاقية الاطار أعطى امتيازا مسبقا للشركة المعنية حيث تم خصم 50% من مجموع أتعاب المكتب المخصصة للمتابعة التقنية والاستشارة والمساعدة، فعوض 10% من مجموع مصاريف تزويد التجزئة بالماء الصالح للشرب تم احتساب نسبة 5% فقط لفائدة الشركة المعنية.

وفي المقابل اكتفى رئيس الوكالة الممزوجة لقطاع الماء بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بورزازات تنغير، في اتصال أجرته معه جريدة “العمق”، بالقول إن “الوكالة قامت بتطبيق ما ورد في الاتفاقية الاطار بين المكتب والشركة المعنية”.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك