https://al3omk.com/310996.html

كلمة “طلاق” سبب رفض منح الجنسية الإسبانية لمغربي

 يوسف الفرساوي-صحافي متدرب

رفضت المحكمة الوطنية العليا بإسبانيا، منح الجنسية لمهاجر مغربي يقطن بإسبانيا مند حوالي عشر سنوات، مؤيدة بذلك قرار المدير العام لشؤون الحالة المدنية.

القرار جاء بعد أن تبث للمصالح المختصة، عبر مقابلة شفوية أن المهاجر المغربي لا تتوفر فيه أدنى شروط الاندماج، حيث لم يستطع التعرف على “سوسانا دياس” رئيسة إقليم الأندلس، وهو المكان الذي يعيش فيه مند عقد من الزمن، كما لم يتمكن من معرفة تاريخ إجراء الانتخابات والسن القانوني للتصويت في اسبانيا.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية فإن المهاجر المغربي يجهل اللغة الإسبانية تكلما وفهما، إذ لم يستطع معرفة معنى كلمة ” Divorcio ” “طلاق” وليست لديه أية دراية حول الدستور والنظام السياسي في إسبانيا والحدود الجغرافية والعادات.

وللإشارة فإن السلطات الإسبانية تشترط في طالب الجنسية توفره على معارف ومكتسبات، تيسر له عملية الاندماج داخل المجتمع الإسباني، أبرزها اللغة والثقافة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك