https://al3omk.com/311504.html

أفتاتي: أوقفوا النضال في المناضلين ولا راد لإرادة الشعب اليوم (فيديو)

دعا القيادي في حزب العدالة والتنمية والبرلماني السابق عبد العزيز أفتاتي إلى توقيف ما أسماه بـ “النضال في المناضلين”، مشددا على حزبه مازال يلعب دورا محوريا في المغرب وأن استمراره في صالح البلد.

وشدد القيادي في حزب المصباح على أن الوقت أصبح مناسبا لتحقيق التوافقات داخل الحزب لتجاوز نقاط الخلاف، وأن المعركة الحقيقة يجب أن تصب نحو “الدولة العميقة”.

أفتاتي الذي كان يتحدث ضمن الحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية الذي نظم قبل أسبوع بمدينة الخميسات، ونشرت بعض مضامينه بالموقع الرسمي للحزب اليوم الاثنين، قال “أنا عندي مشكل مع ما أسميه الدولة العميقة، وهي الاستحقاق الأول بالنسبة لي”، مضيفا أن من الضروري تحقيق التوافقات لكن لا يمكنها أن تتم داخل دوائر مغلقة، على حد قوله.

وشدد أفتاتي على أن المغرب اليوم وصل مرحلة لا يمكن فيها إرجاع إرادة الشعب إلى الخلف، وقال “إرادة الشعب اليوم من إرادة الله، ولا راد لقدر الله”، مضيفا “نحن يمكن أن يردونا لأننا كحزب مأزقنا أنفسنا مع في مرحلة الأستاذ عبد الإله بن كيران ومع سعد الدين العثماني، وهم مأزقونا، وتوجد مؤشرات المأزقة التي يجب أن نذهب نحو رأسا ونعالجها”.

وأوضح المتحدث “خلقوا لنا مشكل في الحكومة وفي الأغلبية، ولا يمكن حلحلة الوضع بدون هذين الأمرين، اللهم إذا كنت ستقومون بثورة في موضوع البرنامج وموضوع تأطير الإطار، وهما أمرين صعبين، إذا بقي فقط حلحلة موضوع الأغلبية والحكومة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك