https://al3omk.com/313372.html

الراضي: بناني سميرس “يسرق” الفلاحين .. ويدعو أخنوش للتدخل (فيديو)

فجر رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة إدريس الراضي، قنبلة من العيار الثقيل، عندما اتهم رجل الأعمال قاسم بناني سميرس، باستغلال وضعية الفلاحين الراغبين في تصدير منتوجاتهم إلى الخارج، قائلا إنه يقوم بتصدير المنتجات الفلاحية المغربية إلى الخارج بثمن أقل بكثير عن الثمن الذي يتم به البيع داخل السوق الوطنية.

وقال الراضي في ورشة دراسية نُظمت مؤخرا، حول الحوامض لجهة الرباط القنيطرة، إنه اشتكى للوزير الوصي عزيز أخنوش الوضعية الصعبة التي يعاني منها الفلاحون المغاربة الذين يرغبون في تصدير منتجاتهم للخارج، وهو ما استجاب له بعدما كلف المدير العام للمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، عبد الله الجناتي بعقد لقاءات بين الفلاحين والفاعلين المهنيين في مجال التصدير.

وأوضح الراضي ضمن كلمة له في الورشة أن اللقاء الأولى عُقد بالرباط، غير أنه تم بعد ذلك نقل اللقاءات الأخرى إلى الدار البيضاء رغم أن الفلاحين المعنيين يوجدون بمنطقة سيدي سليمان، مُضيفا أنه قرر أن يجعل من نفسه تجربة لنتائج اللقاءات المنعقدة، حيث قام بتسليم رجل الأعمال والفاعل في مجال التصدير قاسم بناني سميرس حوالي ألف طن من الحوامض لبيعها في السوق الخارجية.

وأكد النتائج أن النتائج كانت صادمة جدا، حيث باع سميرس الكمية التي سلمها له بحوالي 60 سنتيما للكيلوغرام، وأخذ منها 30 سنتيما وترك له الباقي، متسائلا: “إذا كان هذا الشخص قد فعلي معي ما فعل، فكيف سيتعامل مع صغار الفلاحين؟”، داعيا وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات إلى التدخل من أجل وضع حد لمثل هؤلاء.

وشدد المتحدث ذاته، على أنه لن يسكت على هذا الأمر وأنه قد يلجأ إلى القضاء في مواجهة سميرس، متهما اياها بمص دم الفلاحين المغاربة، مؤكدا في الآن ذاته على أنه يمكن أن يثير موضوع تصدير منتجات الفلاحين إلى الخارج بالبرلمان وكذا مع رئيس الحكومة، وذلك بهدف قطع الطريق على أمثال رجل الأعمال المذكور في استغلالهم لعرق وتعب الفلاحين العاملين بالمجال، بحسب تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك