https://al3omk.com/314805.html

فوضى في مستشفى الفقية بن صالح.. ومسؤولون في قفص الاتهام

يوسف الفرساوي- صحافي متدرب
حذرت النقابة الوطنية للصحة بالفقيه بن صالح، مدير المستشفى الإقليمي من سياسة الكيل بمكيالين في تعامله مع النقابات.
وأكد بلاغ للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بالفقيه بن صالح، في اجتماعه أول أمس الخميس، على ضرورة الإلغاء الفوري والعاجل للانتقالات غير القانونية، وفتح باب الترشيحات بشكل قانوني وتشاركي، موضحا أن إدارة المستشفى تحاول كسب الوقت لتناسي الانتقال غير القانوني والمشبوه بين المسؤول السابق عن صيدلية المستشفى، وممرضة ملتحقة حديثا بقسم المستعجلات.
ونددت النقابة حسب البلاغ ذاته، بالخروقات التي يقوم بها بعض أعضاء هذا التكتل النقابي، كتعدد المهام التي يتشبث بها بعض المسؤولين لممارسة الإرهاب النقابي.
واعتبرت النقابة الظروف التي تشتغل فيها الشغيلة الصحية، لاتمت بصلة إلى أدنى الشروط الضرورية لتقديم علاجات في المستوى المطلوب، إشتغال أطباء الجراحة بدون بنك دم وغياب مصلحة قسم الإنعاش.
وسجلت النقابة نقص حاد في الموارد البشرية من أطر و ممرضين و أطباء.معلنة استياءها من تحميل الممرضين أعباء هذا النقص ومحاولة إجبارهم على الاشتغال فوق طاقتهم بمصلحتين مختلفتين في نفس الوقت.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك