https://al3omk.com/320139.html

الملك ينعي الحاخام الأكبر: رحيل “مونسونيغو” خسارة للمغرب

نعى الملك محمد السادس، “آرون مونسونيغو” الحاخام الأكبر للطائفة اليهودية بالمغرب، الذي وأفته المنية أمس الثلاثاء، بـ”إسرائيل”، عن عمر يناهز 90 سنة.

الملك أعرب في برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الراحل ولكافة أفراد ا لطائفة اليهودية المغربية، “عن أحر التعازي وأصدق المواساة في هذا المصاب الأليم، سائلا الله عز وجل أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء”.

واعتبر الملك أن “رحيل الفقيد لا يعد خسارة لأسرته ولرعايانا الأوفياء من أبناء الطائفة اليهودية فحسب، بل هو خسارة لبلده المغرب الذي فقد فيه أحد أبنائه البررة، المشهود له بالغيرة الصادقة على هويته المغربية، وبالتعلق المتين بالعرش العلوي المجيد، والتفاني في مختلف المهام التي تقلدها، سواء كقاض بالمحكمة العبرية بالدار البيضاء، أو كحاخام أكبر للطائفة اليهودية بمملكتنا الشريفة”.

وكان الحاخام الأكبر للطائفة اليهودية بالمغرب، قد لفظ أنفاسه الأخيرة لحظات بعد نقله إلى مستشفى “شاري زيديك” بالقدس المحتلة، إثر وعكة صحية ألمت به أول أمس الاثنين.

ويعتبر “مونسينيغو” أحد أهم الأعلام اليهودية بالمغرب، فهو حاصل على شهادة “الحبر القاضي” من مجلس “الحاخامات الثلاثة الكبار الأورثودوكسي” في باريس، وأصبح مسيرا لـ”مدرسة تلموذ توراة” بالدار البيضاء، سنة 1952 بدعوة من رئيس الطائفة اليهودية بالدار البيضاء.

وانتخب سنة 1960 مندوبا عن مدارس “أوزار هتوراه المغرب” التي تقدم تعليما عاما ودينيا خاصة باليهود المغاربة، قبل أن يصبح الحاخام الأكبر بالمغرب، وقد أصدر مجموعة من المؤلفات حول “أسياد اليهودية المغربية”، كما منحه الملك محمد السادس شارة فارس في وسام عيد العرش عام 2009.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    سميتها الأراضي المحتلة ا “العمق” الله يجازيكم بيخير من أجل مصداقيتكم

أضف تعليقك