https://al3omk.com/321993.html

نقابة تحتج على “أمزازي” بسبب تأخر الحركة الانتقالية لمراكز الـ BTS تفاجأت بإقصاء الأساتذة من العملية

نجوى الخوخي – متدربة

بعث المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمبرزين بالمغرب (SNAM) التابعة للجامعة الوطنية للتعليم/ التوجه الديمقراطي FNE برسالة احتجاجية لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، حول تأخر نتائج الحركة الانتقالية لمراكز تحضير شهادة التقني العالي BTS.

وذكرت الرسالة أن النقابة تفاجأت بإقصاء الأساتذة العاملين بمراكز تحضير شهادة التقني العالي (BTS) من عملية إعلان نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بهم، والتي ظلوا ينتظرونها إلى حدود الآن لأسباب مجهولة، في حين تم الإعلان عن نتائج باقي الهيئات التدريسية الأخرى.

وأشار المكتب في رسالته أن هذا التأخير من شأنه أن يخلق “انعكاسات سلبية على الاستقرار النفسي والاجتماعي للأساتذة”، وإلى أن النقابة “هذا الإهمال واللامبالاة والاستخفاف بحق بسيط يتعلق بإعلان نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بالأساتذة العاملين بمراكز تحضير شهادة التقني العالي”.

ودعا المكتب الوزير سعيد أمزازي، إلى ضرورة الإسراع “بالإعلان عن نتائج الحركة الانتقالية المتعلقة بمراكز تحضير شهادة التقني العالي”، إضافة إلى “وجوب احترام الرغبات المعبر عنها من طرف الأساتذة واحترام مدة الطعون أسوة بباقي الحركات الانتقالية الأخرى”، وذلك من أجل أن “يتسنى للأساتذة والأستاذات المنتقلين معرفة ذلك وبالتالي القيام بالمتطلب في وقته، وللمساهمة في ضمان دخول مدرسي ناجح، وفي الحفاظ على الاستقرار النفسي والاجتماعي للأساتذة المعنيين”.

وطالب المكتب في رسالته الوزارة بالإعلان عن جميع المناصب الشاغرة الخاصة بالحركة الانتقالية بمراكز تحضير شهادة التقني العالي سواء المتعلقة بهيئة التدريس أو بهيئة الإدارة (مدير الدراسة) بالمراكز التي لم يتم الإعلان عنها، وذلك “لأسباب مجهولة” كما وصفها المكتب الوطني للنقابة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك