https://al3omk.com/323098.html

والدة الزفزافي تتعرض لتهديدات يومية.. وأسر معتقلين يحيون العيد بالسجن رقم مجهول يتصل بها يوميا ست مرات

كشف لطفي الزفزافي، شقيق ناصر الزفزافي المقيم ببلجيكا، أن والدته تتعرض لتهديدات يومية عبر الهاتف من طرف شخص مجهول، دون أن يكشف عن طبيعة تلك التهديدات.

جاء ذلك في تدوينة له على حسابه بموقع فيسبوك، كتب فيها: “تتعرض والدتي هذه الأيام للتهديد بصوت غليظ من شخص برقم مجهول بحيث تصل عدد مكالماته في اليوم ست مرات، ليكن في علم تلك الجهة أن والدتي خاتشي زوليخة لن ينكسر صمودها”.

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد أصدرت نهاية يونيو المنصرم، أحكام بالسجن وصلت إلى 3 قرون في حق معتقلي حراك الريف، كان أعلاها الحكم بالسجن النافذ 20 سنة في حق كل من قائد الحراك ناصر الزفزافي، وزملاؤه نبيل أحجميق وسمير إيغيد ووسيم البوستاتي، في حين رفض الزفزافي ورفاقه الطعن بالاستئناف في الأحكام الصادرة ابتدائيا.

والدة ناصر الزفزافي كانت قد وصفت الحكم الذي صدر في حق ابنها بـ”الظالم”، مشيرة بالقول إن “الحكم ظالم على ولادنا ومادارو علامن يهزو هاد الحمل كامل، خرجو للاحتجاج على ملف مطلبي ولا يريدون أية مناصب”، مضيفة تصريح سابق لجريدة “العمق”: “ولدي ما دار والو لم يقتل ولم يسرق، قال كلمة حق، وشكوى بهم الله، حنا مقادينش على هاد الظلم لي ظلمونا، هم أبطال كان عليهم يفرحو بهم” وفق تعبيرها.

إلى ذلك، كشفت مصادر محلية أن مجموعة من عائلات معتقلي حراك الريف، قررت الاحتفال بعيد الأضحى لهذا العام بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء رفقة أبنائها المعتقلين، وذلك في ظل مطالب بالسماح للمعتقلين بنقلهم إلى سجن الحسيمة من أجل إيقاف معاناة أسرهم من التنقل الأسبوعي إلى البيضاء.

تعليقات الزوّار (1)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك