مجتمع

العطش يخرج العشرات إلى الإحتجاج ببودربالة بإقليم الحاجب

23 أغسطس 2018 - 22:00
 محمد اهرمش – الحاجب
خرج في اليوم الثاني من عيد الأضحى، العشرات من شباب أيت احماد (الزعبول) بمركز بودربالة بإقليم الحاجب، إلى الإحتجاج ضد العطش، وسط الشارع الرئيسي ببودربالة منددين بتدهور الأوضاع بجماعة أيت بوبيدمان، وغياب الماء الصالح للشرب عن الصنابير منذ منتصف ليلة عيد الأضحى زاد من محنتهم بهذه البلدة المهمشة من طرف المسؤولين.
ونظم العشرات من السكان يوم عيد الأضحى رحلات في البحث عن الماء باللجوء خارج المدينة إلى آبار الحقول والمزاريع المجاورة لسد رمقهم من هذه المادة الحيوية، والحصول على السعة الكافية لغسل أضحية العيد وما تتطلبه الأسر من الماء الكافي بمنازلهم، وجندت أسر الأحياء أكثر من فردين عن كل أسر في البحث عن الماء الضروري في الحياة، وقضوا يوم العيد خارج منازلهم بعيد دويهم في المشكل الكبير الذي حل بهم يوم عيد الأضحى.
وحسب ما أكد مصدر خاص لجريدة العمق، قطع قائد قيادة أيت بوبيدمان جولته بتراب جماعة أيت بوبيدمان لمراقبة البناء العشوائي، وعاد سريعا إلى مقر قيادته لتهدئة الوضع وإيجاد حل للمشكل واستقبل عدد مهم من المحتجين والجلوس معهم بمكتبه، واستدعى عضوين من المجلس الترابي و رئيس مكتب الماء الصالح للشرب ببودربالة التابع للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.
وأكد المصدر الخاص للجريدة، بأن القائد استمع إلى شكوى المواطنين، و رد المسؤول عن توزيع الماء الصالح للمشرب ببودربالة بأن سبب المشكل الحاصل منذ أول أمس في انقطاع الماء، سببه انقطاع التيار الكهربائي عن المضخة التي ترفع المياه من بئر يوجد بالدوار نفسه الذي يزود الساكنة المتضررة، وربط قائد القيادة الإتصال هاتفيا بمسؤول الكهرباء، وحل على الفور بعين المكان فريق تقني لتوفير الجهد الكافي من التيار الكهربائي لاشتغال المضخة، كما كانت تشتغل بشكل عادي في السابق.
عبد الرحمان الغوتي النائب الرابع لرئيس المجلس الترابي لأيت بوبيدمان، قال في تصريح لجريدة العمق، المشكل الرئيس في انقطاع الماء بدوار أيت احماد (الزعبول) هو ضعف الجهد للتيار الكهربائي بالدوار، علما بأن المضخة تحتاج إل جهد أكثر لاشتغال، وهذا بعد تزايد طلب استهلاك الكهرباء في فترة الصيف.
وأوضح الغوتي بأن المنطقة غنية بالمياه الجوفية والطحية وأن المجلس وقع اتفاقية شراكة في الولاية السابقة مع المكتب الوطني للكهرباء من أجل مشروع تأهيل قطاع الكهرباء بمركز بودربالة وتم انطلاق أشغال إنجاز محول كبير بأيت عقى لسد الخصاص الحاصل من الكهرباء بالمنطقة، وكان من المفروض أن تنتهي به الأشغال في سنة 2016، لكن غياب الرئيس الشبه الدائم خارج أرض الوطن، هو السبب الحقيقي في ذلك لأنه هو من أخر الانتهاء من عملية الإنجاز، والإدارة كانت في حاجة ماسة إلى توقيعات الرئيس كما ينص القانون وتعقيدات القانون رقم 113.14 تفرض الرئيس وحده مثل هده التوقيعات، زادت من محنة السير العادي لتسيير شؤون هذه الجماعة.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

سلطات سلا تهدم المئات من “البرارك” بمنطقة البراهمة (فيديو)

مجتمع

خبير تغذية يحدد شرطا لشرب الماء صباحا على معدة فارغة

مجتمع

 أوريد: المثقف إنسان نقدي بالأساس والعالم يشهد تغيرا كبيرا في الفاعلين (فيديو)

تابعنا على