https://al3omk.com/334431.html

سلطات الاحتلال تبعد 13 شابا مقدسيا عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع مخابرات الاحتلال هددت الشبان

أفادت تقارير إعلامية أن سلطات الاحتلال، أبعدت الأحد، 13 شابا مقدسيا عن المسجد الأقصى المبارك، لمدة أسبوع، بتزامن مع فترة أعياد يهودية.

وذكر مصدر إعلامي فلسطيني أن مخابرات الاحتلال هددت الشبان المقدسيين أيضا بالإبعاد عن الأقصى لمدة تترواح بين 30 يوما و 6 أشهر، وسلمتهم استدعاءات للتحقيق معهم يوم الأحد المقبل.

وأضاف أن هذا الإبعاد يأتي تزامنا مع اقتحامات 87 مستوطنا للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الخاصة، نفذوا خلالها جولات استفزازية في أرجاء المسجد الأقصى، وسط محاولات متكررة لأداء طقوس وشعائر وترانيم تلمودية.

وكانت أجهزة أمن الاحتلال استبقت العيد العبري بسلسلة من الإجراءات القمعية في المدينة المقدسة، قامت في سياقها باستدعاء والتحقيق مع عدد كبيرا من النشطاء والعاملين في الأقصى، وسلمت معظمهم قرارات بالإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة حتى نهاية الأعياد.

ورجح أبناء مدينة القدس المحتلة وعدد كبير من شخصياتها الاعتبارية أن تكون اجراءات الاحتلال استباقية وتمهيدا لأمر “خبيث وخطير”، قد يكون فرض “أمر واقع جديد” في المسجد الأقصى المبارك يتيح للمستوطنين إقامة طقوسهم وشعائرهم وصلواتهم التلمودية في المسجد بشكل علني ودون معارضة، تمهيدا للقيام بخطوات التقسيم المكاني.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك