https://al3omk.com/336953.html

العنصر: مؤتمر الحركة الشعبية تمرين ديمقراطي (فيديو) قفزة وقطيعة الماضي

عقب انتخابه أمينا عاما للحركة الشعبية السبت، خلال أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر، قال امحند العنصر، “إن المؤتمر كان مؤتمرا متميزا كما كنا نقرر له لأننا أردنا له أن يكون مؤتمرا ليس تقليدي كما هي المؤتمرات السابقة بل أردناه أن يكون نوعا ما قفزة وقطيعة الماضي، وتمرين ديمقراطي”.

وأضاف العنصر في تصريح لوسائل الإعلام عقب انتخابه، “نعيش في محيط متطور ونرى كيف الأحزاب السياسية يجب أن تتعامل اليوم وأن تقارب مشاكل المواطن ومشاكل الشباب على الخصوص الذي مافتئ جلالة الملك يدعو إلى الاهتمام به”.

ووجه العنصر شكره للمؤتمرات والمؤتمرين على حضورهم وانضباطهم وتحملهم طيلة أشغال المؤتمر، مشيرا إلى أن “المؤتمر كان متميزا بحضور جل رؤساء الأحزاب السياسية معارضة وأغلبية وهذا افتخار واعتزاز للحركة الشعبية على ما تحظى به من احترام من طرف جميع الفرقاء السياسيين الذين تبادلهم كذلك هذا التقدير”.

وأشاد الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، بحضور الأحزاب الدولية والمنظمة الأمامية الليبرالية الدولية، مشيرا أن “المؤتمر شهد تمرينا ديمقراطيا حيث أن هناك انتخابات شفافة حضرها الجميع وبحضور المراقبين”.

وتابع، “نعتبر أن هذا امتحان نجحت فيه الديمقراطية نجحت فيه الحركة الشعبية وليس الأمين العام، وما هو مهم هو كيف سنشتغل أصغينا إلى مختلف التدخلات المؤتمرين والمؤتمرات والتقطنا عبارات ودروس، ولابد من تكتيف التواصل والعمل الميداني والاهتمام بالشباب”.

وأوضح العنصر، أنه “لا يمكن أن نكون فاعلين في السياسية إذا لم تكن هناك مشاركة قوية، وأن المجال السياسي هو الوحيد الذي لا يمكن أن نستعين فيه بخبراء دوليين لأن السياسة الوطنية لا يمكن أن يمارسها ويتفاعل معاها إلا المجتمع المغربي.

يشار أنه حصل امحند العنصر على ما مجموعه 1554 صوت، من مجموع المصوتين البالغ عددهم 1968 مقابل 289 صوت لمنافسه مصطفى سلالو، و125 ورقة ملغاة.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    بدليل ترشحك لوحدك

أضف تعليقك