https://al3omk.com/337031.html

رئيس اتحاد الكتّاب العرب يدعو لدعم حركة الترجمة قال أن نسبة الترجمة ضعيف

شدد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب على أهمية العمل الجاد نحو تحقيق الغايات النبيلة للترجمة، خصوصًا الترجمة العكسية التي تخدم التراث العربي والأدب الحديث والمعاصر. وذلك بمناسبة اليوم العالمي للترجمة الموافق للثلاثين من شتنبر.

ودعا الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة أمينه العام الاديب حبيب الصايغ، في بيان صحافي وزارات الثقافة العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ‘ألكسو’، الى القيام بأدوارها وواجباتها في هذا الأمر المهم، مضيفا أن حجم المنقول من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية في المعارف جميعًا، لا يزال ضعيفًا جدًّا.

وأكد المصدر ذاتها على أهمية حركة الترجمة في إثراء وتلاقي ثقافات الشعوب وضرورة دعمها، نظرًا لما تسهم به من خدمة للأدب والثقافة من جهة، والمجتمع على الصعد القانونية والإدارية والإعلامية والمجتمعية بشكل عام من جهة أخرى.

وطالب المصدر نفسه بضرورة ضمان حقوق المترجمين المعنوية والمادية، والحقوق المتصلة بالملكية الفكرية، بدءًا من التعامل مع المترجم باعتباره مبدعًا وشريكًا للمؤلف في الضوء، وليس رديفًا له في الظل، لافتًا إلى ضرورة تركيز الجامعات العربية على الدراسات الترجمية، شرط تعديل وتجديد المساقات بما يتسق والتطور المحقق في علم اللغة العام والمقارن والتطبيقي، تلبية لمتطلبات العصر، واستئناف حضارة الأجداد منذ الارهاصات الأولى التي مهدت لتأسيس بيت الحكمة في بغداد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك