https://al3omk.com/337204.html

أمطار غزيرة تغرق منازل الحاجب وتتسبب في خسائر بالطرقات كشفت عن اهتراء البنية التحتية

محمد اهرمش – الحاجب
تهاطلت اليوم الأحد أمطار غزيرة على مدينة الحاجب والمناطق المحيطة بها، متسببة في فياضانات غمرت العديد من المنازل بأحياء تجزئة سيدي التهامي وأقشمير والشريشرة، كما تسببت في خسائر كبيرة في الأمتعة المنزلية التي غمرتها المياه وتراكم الأوحال والأحجار بالمنازل المتضررة، كما تعرضت مقهى بحي سيدي التهامي لخسائرة فادحة وتضررت الطرقات بعدد من الأحياء.

حاولت جريدة “العمق” الوصول إلي الأحياء المتضررة لكنها ظلت عالقة مع العديد من السيارات والشاحنات على مستوى الطريق الجهوية رقم 716 المقطوعة بمدخل المدينة قبالة مقر جماعة أيت نعمان وهي الطريق الوحيدة التي تربط فاس ونواحيها بالحاجب، وقد عرفت هذه الطريق 3 انقطاعات خلال السنة الجارية بسبب سقوط القنطرة الوحيدة مرتين بمدخل المدينة من جهة الشرق.

وفي تصريحات متطابقة لساكنة الحاجب لجريدة “العمق”، فبالرغم من المشاريع المنجزة في الشطر الأول لحماية مدينة الحاجب من خطر الفياضانات، لازالت المدينة مهددة بكارثة قد تصيبها في أي لحظة، ولا زال السكان يتذكرون فيضان 1997 الذي أدى بوفاة 17 شخصا من مختلف مناطق المملكة.

وأضافت التصريحات ذاتها أنه لمعالجة هذا التهديد الخطير على ساكنة مدينة الحاجب، يتطلب إنجاز مشروع استكمال الشطر الثاني المتعلق بحماية المدينة من الفيضانات، خصوصا الأحياء المذكورة اعلاه والواقعة شرق المدينة، ويتعلق الأمر بتوسيع وادي الكرم وإضافة بناء حواجز الحمائية بالشعاب المجاورة للحامية العسكرية، وتنقية القنوات الكبرى المخصصة لتسريب مياه الأمطار.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك