https://al3omk.com/337526.html

الأمطار الرعدية تدفع سلطات فاس إلى عقد اجتماع استثنائي الوقاية المدنية أحصت 30 نقطة معنية بالفيضانات

دفعت الأمطار الرعدية التي تعرفها مدينة فاس مع عدد من المناطق، السلطات المحلية إلى عقد اجتماع استثنائي بمقر ولاية فاس، عشية أمس الاثنين، خصص لبحث الإجراءات المتخذة لمواجهة آثار الأمطار الرعدية التي عرفتها بعض أحياء المدينة في الساعات الماضية.

الاجتماع ترأسه الكاتب العام للولاية سعيد زيان بحضور مسؤولي المصالح المعنية خاصة الوقاية المدنية، تدارس وضعية المدينة بعد فيضان بعض قنوات الصرف بعدة أحياء، منها دوار بورسي والحيمر ومونفلوري وسكينة، وأيضا الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها في الساعات اللاحقة.

مصالح الوقاية المدنية أحصت نحو ثلاثين نقطة معنية بهذه الفيضانات، مشددة على ضرورة الرفع من مستوى التنسيق بين مختلف المصالح لضمان تدخلات “عاجلة وصائبة”.

ويأتي هذا الاجتماع بعد النشرة الإنذارية لمصالح الأرصاد الجوية والتي توقعت هطول أمطار عاصفية محليا قوية، أمس الاثنين في عدد من مناطق المملكة ضمنها مدينة فاس، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”.

زيان دعا كافة المصالح المعنية إلى البقاء “معبئين ويقظين” من أجل مواجهة هذه الوضعية الاستثنائية، مشيرا إلى ضرورة تكثيف تنسيق جهود كافة المتدخلين للتخفيف من تأثير الفيضانات، في حال حدوثها، على ممتلكات المواطنين.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أفادت بأن زخات رعدية محليا قوية مرتقبة، أمس الاثنين، بالعديد من أقاليم المملكة، موضحة في نشرة إنذارية خاصة، أن هذه الزخات الرعدية المصحوبة محليا بسقوط برد وهبوب رياح قوية، ستهم أقاليم الحسيمة، وبركان، وبوجدور، وبولمان، والدريوش، والحاجب، وفاس، وفكيك، وكرسيف، وإفران، وجرادة، والخميسات، ومكناس، وميدلت، ومولاي يعقوب، والناظور، ووجدة-أنكاد، وصفرو، وسيدي قاسم، وسيدي سليمان، وتاونات، وتاوريرت وتازة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك