https://al3omk.com/337685.html

نقابة مفتشي التعليم تصعد وتوسع مقاطعة مهام وزارة أمزازي أعلنت الشروع في تنزيل الشطر الثالث من برنامجها

وسعت نقابة مفتشي التعليم من مقاطعة مهام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وذلك بمقاطعة التكوينات الجهوية والإقليمية في مجال القرائية، ومهام أخرى تدخل في صلب مهام المفتشين قصد الاستجابة لمطالبها.

ودعت النقابة، في بلاغ توصلت “العمق” بنسخة منه، المكاتب الجهوية والإقليمية إلى الاستمرار في التعبئة من أجل تنفيذ باقي خطوات البرنامج النضالي الحالي الممثلة في عدم تغطية المديريات غير المديرية الأصلية.

اقرأ أيضا: جهاز التفتيش يحتج أمام وزارة أمزازي ويطالب بإسقاط الفساد

وطالبت النقابة جهاز التفتيش جهويا وإقليميا بعدم تغطية المناطق التربوية ومناطق التفتيش الشاغرة داخل المديرية الأصلية، علاوة على مقاطعة تصحيح الامتحانات المهنية دورة شتنبر 2018.

وأعلنت النقابة عن الشروع في تنزيل خطوات الشطر الثالث من البرنامج النضالي، موضحة أنه سيتم الإعلان عن كل منها تباعا في الزمان والمكان المناسبين، محملة المسؤولية للوزارة في ما ستصل إليه الأوضاع خلال هذا الموسم الدراسي.

اقرأ أيضا: نقابة تصعد ضد أمزازي وتدعو المفتشين لمقاطعة بعض المهام

يذكر أن جهاز التفتيش قد نظم وقفة وطنية انذارية دعت إليها نقابة مفتشي التعليم أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني التعليم العالي والبحث العلمي، يوم الخميس 13 شتنبر 2018، للمطالبة بفتح الحوار، ومحاربة الفساد، وتحقيق مطالب المفتشين.

وكان المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم قد وعد وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، بموسم دراسي ساخن، بسبب ما سماه بـ”تجاهل” كل مقترحات النقابة بخصوص الملفات التربوية والإدارية التي تهم المنظومة وهيئة التفتيش من التعاقد، والحركة الانتقالية، والمعادلة، والتكوين وغيرها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك