https://al3omk.com/337818.html

مطرودون من موقع “البام” يطالبون بتعويضاتهم القانونية بعدما استنكروا ما وصفوه “التلذذ” بتشريدهم

طالب الصحفيون المطرودون من مؤسسة “بام.نيوز” التابعة لحزب الأصالة والمعاصرة، بتقنين علاقة الصحفيين مع المؤسسة سواء الصحفيين المستمرين مع في العمل أو المسرحين، وذلك من خلال تمكينهم من جميع مستحقاتهم التي يخولها لهم قانون الصحافة ومدونة الشغل، مع تمكين الصحفيين المسرحين من تعويضاتهم القانونية.

ونندد الصحفيون في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، بما اعتبروه “التعطيل المقصود للأجور من أجل رضوخ وقبول الصحافيين المسرحين بالمبالغ الهزيلة التي اقترحها المفاوض عبر عبد اللطيف وهبي”.

وأضاف الصحافيون أنه “لا حوار إلا مع حكيم بن شماش، الأمين العام للحزب، باعتباره خلفا لإلياس العماري الذي كان يشغل منصب المدير العام لشركة “بام نيوز”.

اقرأ أيضا: “مطرودون” من موقع “البام” يصعدون.. ويستنكرون “التلذذ” بتشريدهم

وأشار المحتجون إلى عزمهم “الدخول في كل الأشكال النضالية ضد كل محاولات الإجهاز على حقوق الصحفيين المشروعة، والاستمرار في اعتصامنا المفتوح داخل مقر العمل”.

وتساءل البيان عن أسباب تغييب خالد ادنون رئيس القطب الإعلامي للحزب عن الحوار مع الطاقم، مطالبا بحضوره خلال اللقاءات المزمع عقدها، وتوضيح أسباب “الطرد التعسفي” في حق عدد من الصحفيين، والأسباب الحقيقة وراء المحاولات المتكررة والمقصودة لـ”تعطيل الحوار مع الصحفيين وترهيبهم”.

يشار إلى أنه العاملين بالبوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة، كانوا قد استنكروا إقدام مسؤولي الحزب على تسريحهم من العمل، معتبرين ذلك “طردا تعسفيا”، وهاجموا الحزب في مراسلة إلى أمينه العام حكيم بنشماش، معتبرين أن “الحزب الذي يدعي خدمة المواطنين يتلذذ في تشريدهم”، وفق تعبيرهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك