https://al3omk.com/337941.html

بعد وفاتها.. إدارة فيسبوك تحيي ذكرى الطالبة حياة بهذه الطريقة (صورة) بعبارة "في قلوبنا"

قامت إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بتكريم الطالبة التطوانية حياة بلقاسم، بعد مقتلها برصاص البحرية الملكية بسواحل المضيق، الأسبوع الماضي، وذلك بتغيير مجموعة من خاصيات حسابها على الموقع.

ووضعت إدارة الموقع عبارة “في قلوبنا” بجوار اسم حياة بلقاسم على ملفها الشخصي، مع شريط أعلى الصفحة كُتب عليه: “نتمنى أن يتحلى الأشخاص الذين يحبون حياة‎‏ بالصبر ويجدون راحتهم في زيارة ملفها الشخصي وتذكر حياتها”.

وتعتبر إدارة فيسبوك الحسابات التي يتم إحياء ذكراها “مكانًا للأصدقاء والعائلة للاجتماع ومشاركة الذكريات بعد رحيل الشخص”، حيث تتسم الحسابات التي يتم إحياء ذكراها بميزات أساسية.

اقرأ أيضا: “العمق” في منزل الطالبة حياة .. حزن ودموع وغضب ومناشدة للملك (فيديو)

ومن بين الميزات التي تضعها إدارة الموقع، إمكانية الأصدقاء مشاركة الذكريات على يوميات الحسابات التي يتم إحياء ذكراها، حيث يظل المحتوى الذي شاركه الشخص كالصور والمنشورات على فيسبوك كما هو، ويظل مرئيًا للجمهور الذي شاركه معه.

ولا تظهر الملفات الشخصية التي يتم إحياء ذكراها في المساحات العامة، كما لا يستطيع أي شخص تسجيل الدخول إلى حساب تم إحياء ذكراه، فيما لا يمكن تغيير الحسابات التي يتم إحياء ذكراها، وليس لها جهة اتصال موصى لها.

وكانت الراحلة حياة تضع نبذة مختصرة عن حياتها على صفحتها بموقع فيسبوك، تقول فيه: “لقد جف حبر التمني.. فليكتب القدر ما يشاء”.

اقرأ أيضا: مسيرة حاشدة تجوب شوارع تطوان ضد مقتل الطالبة حياة (فيديو) 

يذكر أن موجة غضب كبيرة عمت رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتناقل عدد منهم صور الطالبة حياة البالغة من العمر 20 سنة مرفوقة بعبارة “بأي ذنب قتلت” استنكارا لمقتلها بنيران البحرية الملكية.

وأطلقت وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية المغربية النار على قارب مطاطي إسباني سريع من نوع “Go fast” بسواحل المضيق، كان يقل مهاجرين سريين، ما أسفر عن مقتل الطالبة حياة وقوع 3 إصابات خطيرة، فيما أوضحت البحرية الملكية أنها أطلقت النار نتيجة “عدم امتثال قائد الزورق للتحذيرات الموجهة إليه”.

وودعت مدينة تطوان، الأربعاء الماضي، الطالبة حياة بلقاسم وسط حالة من الصدمة وأجواء الحزن، حيث شُيع جثمان الراحلة في جنازة مهيبة انطلقت من منزل أسرتها إلى المقبرة الإسلامية بتطوان “ابن كيران”، فيما تكفلت السلطات بمصاريف الجنازة والعزاء.

اقرأ أيضا: العثماني: حياة قتلتها شبكات التهريب .. ولا نريد الأذى لأي مغربي 

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد أكد في تعليقه على مقتل الطالبة حياة برصاص البحرية الملكية، أنه تم فتح تحقيق من طرف النيابة العامة وكذا الدرك الملكي، مشددا على أنه سيتابع هذا التحقيق لمعرفة ماذا وقع وكيف.

وطالبت عدة منظمات وطنية ودولية، أبرزها منظمة العفو الدولية “أمنستي” ومنظمة “هيومن رايتس ووش”، السلطات المغربية بفتح تحقيق مستقل في مقتل الطالبة حياة.

صورة لحساب الطالبة حياة بلقاسم على فيسبوك بعد وفاتها:

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول غير معروف:

    (البقية ) فهذا ما يسمى الاستهزاء بعقول الشعوب

  2. يقول غير معروف:

    حياة ماتت رحمها الله ونتمنى ان تكون درس للحكومة اما ان نجعلها مطية لتحقيق مكاسب

أضف تعليقك