https://al3omk.com/340103.html

الهجرة تدفع إسبانيا للضغط على بروكسيل لمضاعفة دعمها للمغرب للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين

تستمر إسبانيا، في الضغط على الاتحاد الأوروبي من أجل تقديم مساعدات للمغرب للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين نحو أوروبا عبر المملكة، حيث طالبت من بروكسل تقديم مساعدات مالية إضافية للحد من الظاهرة.

وحسب مصادر إعلامية متطابقة، فقد طالبت السلطات الإسبانية من بروكسيل منح المغرب أكثر من 30 مليون أورو، من أجل شراء جميع المعدات اللازمة لمكافحة محاولات الهجرة غير الشرعية.

وأوردت المصادر ذاتها، أن الاتصالات الثلاثية بين الرباط ومدريد وبروكسل متواصلة حول هذا الملف، وأن مساعدات مالية وفنية جديدة ستصل إلى المغرب في الأشهر المقبلة عبر الصندوق الائتماني الخاص بشمال أفريقيا وضمن سياسة الجوار مع المغرب، مشيرة إلى أن اجتماعاً رفيع المستوى بين الأطراف الثلاثة سيعقد قريبا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المعلومات الرسمية الإسبانية أشارت إلى أن أن عدد اللاجئين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إسبانيا منذ مطلع العام الحالي بلغ 42 ألفا.

وكانت كاتبة الدولة الإسبانية لشؤون الهجرة، كونسيولو رومي، قد أكدت أن المغرب بحاجة إلى الدعم والمساعدة المالية من الاتحاد الاوروبي لمواجهة الهجرة السرية، مشددة على أن المغرب وإسبانيا اللذين يتعاونان ويعملان في حدود إمكاناتهما لمراقبة حدودهما، “في حاجة إلى دعم الدول الأوروبية”.

وأبرزت رومي، خلال زيارة قامت بها إلى المملكة مؤخرا، أن “إسبانيا ستسمع صوت المغرب داخل أوروبا للمطالبة بالمزيد من الدعم والمساعدات المالية” لتعزيز التعاون في مجال مكافحة الهجرة وشبكات الاتجار بالبشر، وأن بلادها ملتزمة بإطلاع شركائها الأوروبيين على “احتياجات المغرب والتزامه” في هذا المجال.

ودعت المسؤولة الإسبانية، التي سجلت أن الهجرة غير الشرعية “لا يمكن أبدا أن تكون حلا لضمان حياة أفضل”، في حديث مع وكالة الأنباء الرسمية، الشركاء الأوروبيين إلى التحلي بروح “المسؤولية والتضامن” مع الدول المعنية بشكل مباشر بظاهرة الهجرة لوقف النزيف والتصدي لشبكات الهجرة غير الشرعية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك