https://al3omk.com/340776.html

أحياء في العيون تحت رحمة العطش.. والساكنة تخرج للاحتجاج حملوا المسؤولية الكاملة للمسؤولين على تدبير القطاع

تعيش عدة أحياء سكنية بمدينة العيون، على وقع الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب، مما جعلها اليوم الأربعاء، تخرج في وقفة احتجاجية بشارع مكة.

وتتساءل الساكنة المحلية عن المعيار الذي يعتمده المكتب الوطني للكهرباء والماء-قطاع الماء-في توزيع هذه المادة، خاصة وأن أحياء تنعم بها ولاتعرف الانقاع إلا استثناء.

وحملت الساكنة في تصريحات متفرقة، المسؤولية الكاملة للمسؤولين على تدبير القطاع، وطالبت من المكتب معاملة الساكنة على قدم المساواة، واحترام العقد المبرم بينها وبين المستهلكين.

وعن سبب انقطاع الماء، وضعف صبيبه في بعض الأحياء، فقد أفادت مصادر من المدينة، بأن عطلا تقنيا وقع بمضخة تصفية مياه البحر، المزود الرئيسي لساكنة تقارب 500الف نسمة.

وعلقت الساكنة أملها، على إفتتاح محطة ثانية لتصفية مياه البحر صيف سنة 2018 لتغطية الخصاص، ومر الموعد بدون افتتاح، وتطالب اليوم من المدير الجهوي التحرك وتحديد موعد آخر في أقرب الآجال، لإنقاذ العيون من العطش.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك