https://al3omk.com/341183.html

أب تلميذ يحدث فوضى بثانوية بمكناس.. ويثير غضب أطر المؤسسة

محمد اهرمش – مكناس

أثار اقتحام اقتحم أب تلميذ، لثانوية الزيتون التأهيلية بمكناس، غضب واستنكار الأطر التربوية العاملة بالمؤسسة، حيث خاضت وقفات احتجاجية ووقعت على عريضة احتجاجية، أمس الأربعاء، نددت فيها بـ”انتهاك حرمة المؤسسة”، وتعريض أطرها للسب والقذف.

وتزامن هذا الحادث مع الاحتفال بعيد المدرس، حيث أقدم أب تلميذ على اقتحام الثانوية المذكورة، و”إهانة” الطاقم التربوي للمؤسسة، موجها لها وابلا من الكلام النابي، كما هدد بالاعتداء على أحد الأطر الإدارية بالثانوية، هذا الأخير تقم بشكاية في الموضوع لد مصالح الأمن بمكناس، في انتظار الاستماع للمعني بالأمر وتقديمهم للعدالة.

وفي هذا السياق، عبرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل فرع الإسماعيلية بمكناس، عن استيائها وغضبها الشديدين لما وقع، معلنة عن تضامنها المطلق مع الشغيلة التعليمية العاملة بالثانوية، وإدانتها الشديدة لهذا الاعتداء المشين، واستنكارها لما تعرض له الشغيلة التعليمية من إهانة من طرف أب التلميذ.

وحمل النقابة المذكورة في بيانها الذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، المسؤولية للسلطات المعنية والوزارة الوصية في حماية المؤسسات التربوية من كل الاعتداءات التي تتعرض لها، معبرة عن استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن كرامة نساء ورجال التعليم وصونا لحرمة وكرامة المدرسة العمومية.

حسن العمراوي أستاذ بثانوية الزيتون التأهيلية بمكناس، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن “اقتحام المؤسسة أمام أعين التلاميذ في مرحلة التمدرس يعتبر من أقبح الجرائم في المجتمع، والسكوت عن التصدي لإيقاف مثل هذه الأفعال يعتبر جريمة أكبر”.

وزاد العمراوي، أنه “يجب على حماة المجتمع التدخل العاجل لفتح تحقيق في الحادث ومعاقبة المعتدي على ما اقترفه حتى يكون عبرة، وحتى لا تتكرر مثل هذه الأفعال وتتسع رقعة هذه الظاهرة في مجتمعنا”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك