https://al3omk.com/341507.html

طفلة بالجاجب تتعرض لـ”أعنف تحرش”.. ووالدها يستغرب عدم اعتقال الجاني (صور) وجه طعنات بسكين لمختلف أنحاء جسدها

محمد اهرمش – الحاجب

تعرضت طفلة قاصر تدعى (ف.د) وتبلع من العمر 16 سنة، لتحرش جنسي بالعنف، يوم الإثنين المنصرم، بتجزئة مونى وسط مدينة أكوراي بإقليم الحاجب، على يد الشاب يدعى (س.ب) من ذوي السوابق القضائية وينحدر من ضواحي بني ملال، وذلك حنيما كان ضيفا عند عمه الذي يسكن بجوار منزل أسرة الضحية.

مجيد الدريوش أب الضحية، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن ابنته خرجت يوم الحادث من المنزل حوالي منتصف النهار لأجل إيصال شقيقتها الصغيرة إلى المدرسة، وعند عودتها اعترض سبيلها الشاب المذكور وتحرش بها جنسيا، وأثناء مقاومتها الشديدة له حفاظا على شرفها، أمسك بها بالقوة على مستوى شعرها وأرداها على الأرض.

وأضاف المتحدث، أن المعتدي وجه عدة طعنات غائرة بواسطة سكين حاد في مختلف أنحاء جسمها، خصوصا منطقة القلب والصدر والرئة واليدين، قبل أن يقوم عمه بنقل الضحية على متن دراجته النارية إلى المركز الصحي الحضري بمدينة أكواري، ونقلها بعد ذلك على متن سيارة إسعاف إلى مستشفى ولي العهد مولاي الحسن بالحاجب، ونظرا لخطورة وضعها الصحي، عُجل بنقلها إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس.

والد الضحية أوضح أن طاقما طبيا ممتازا بمستعجلات مستشفى محمد الخامس، قدموا العلاجات الضرورية لابنته قبل أن تخضع لعملية جراحية دقيقة كللت بالنجاح، وغادرت المستشفى أمس الخميس، حيث حصلت على شهادة طبية مدة العجز 60 يوما، ووضعها الصحي لازال في حالة خطيرة رغم خروجها من المستشفى.

وأكد المتحدث، أنه تقدم بشكاية مباشرة لدى مركز الدرك الملكي بأكوراي بشكل رسمي، مشيرا إلى أن “رجال الدرك لم يهتموا بشكايته، حتى يوم أمس حين  قام فيه بزيارة مقر الدرك لتقديم شهادة طبية لهم، فيما لم يتم اعتقال الجاني الذي لا زال يتجول بكل حرية، وطالب من النيابة العامة بإعطاء تعليماتها من أجل إيقاف المتهم وتقديمه للعدالة لتقول كلمتها فيه و”يرتاح ضميرنا”، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك