https://al3omk.com/342452.html

السلطة ومتطوعون في حملة لتنقية وادي “بوكناو” (صور)

محمد اهرمش – الحاجب

نظمت السلطات المحلية بقيادة أيت بوبيدمان، بتعاون مع متطوعون وجمعويون بجماعة أيت حرز الله، أمس الأحد، حملة لتنقية وادي بوكناو المعروف بفيضانات شمال مدينة الحاجب، ويؤثر بشكل كبير على المئات من الهكتارات للأراضي الفلاحية الخاصة في زراعة البصل والبطاطس والتومة والأشجار المثمرة كالمشمش والخوخ.

وقد تعرضت العديد من المزروعات الفلاحية للضرر بحسب تصريحات المتضررين لجريدة “العمق”، بكل من دوار أيا اسعيد وتعاونية بني وكيل وتعاونية سيدي جعفر، للتلف والضياع وكبدت المزاريعين خسائر فادحة طيلة 10 سنوات الأخيرة، كما أنها تقطع الطرقات المجاورة للوادي على المارة أهمها الطريق الإقليمية رقم 7058 على مستوى المنطقة برمتها، وتهدد حياة المواطنين خصوصا تلاميذ إعدادية القدس بمركز الفوارات التابع للجماعة المذكورة.

رضوان محسن مستشار جماعي بجماعة أيت حرز الله، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن هذا الوادي منذ 2008 وهو يكبد الفلاحة والسكان خسائر كبيرة في المزروعات وغيرها، وتم تقديم العديد من الشكايات إلى العمالة والسلطات المحلية وانعقدت العديد من الاجتماعات مع الجهات المختصة وعلى رأسها وكالة حوض سبو المعنية

وأضاف محسن، أن سبب هذه الفيضانات هو تحويل مجرى الوادي من طرف توسيع بعض الفلاحة لأراضيهم على حساب الوادي، وسبق لوكالة حوض سبو أن أنجزت دراسة لأجل مشروع توسيع وبناء الوادي حددت في 400 مليون سنتيم، لكن في غياب رصد المبلغ من مؤسسات الدولة المعنية ظل الحال كما هو عليه حتى اليوم الذي تجندت فيه السلطات المحلية بتوجهات السلطات الإقليمية بتعبئة المواطنين.

وتابع قوله: “قمنا بتنقية الوادي من الأحجار والأوحال وتوسيعه حماية لأرواح المواطنين وإتلاف المزروعات، وهذه البادرة أدخلت الفرحة في صفوف السكان الذي تعرضوا للضرر كلما تهاطلت أمطار الخير على المنطقة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك