https://al3omk.com/342855.html

أرفود تحتضن الدورة التاسعة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب

تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وتحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يفتح الملتقى الدولي للتمر بالمغرب (SIDATTES) أبوابه بأرفود في دورته التاسعة التي تنظم من 25 إلى 28 أكتوبر 2018.

واختير لهذه الدورة موضوع “اللوجستيك وتنمية سلسلة التمر”، حيث سيشكل هذا الملتقى، فرصة لتسليط الضوء على أدوار وتحديات جمع وتخزين ونقل التمر، وذلك من أجل تعزيز اقتصاد الواحات ودعم زراعة وطنية منصفة ودائمة.

للإشارة، فإن قطاع زراعة التمر يلعب دور محرك اقتصادي مهم بالمغرب، فهو يساهم في الحفاظ على أكثر من 12000 فرصة عمل ويضمن نصف الدخل الزراعي لأكثر من مليوني مواطن.

ويمثل الملتقى الدولي للتمر بالمغرب أهم موعد سنوي لمهنيي قطاع زراعة التمر، باعتباره أرضية حقيقية للالتقاء و تبادل الخبرات ، تجمع بين أغلب الفاعلين، كما يساهم في إشعاع القطاع وتطوير المنظومة الاقتصادية للواحات.

أزيد من 80 ألف شخص قاموا بزيارة الملتقى في سنة 2017، كما ينتظر هذه السنة مشاركة أزيد من 200 عارض من حوالي 15 دولة على مساحة تمتد على 40000 متر مربع، سيخصص ربعها للأروقة، موزعة على ثمانية أقطاب تمثل كل القطاعات ذات صلة بسلسلة انتاج التمر.

وكما جرت العادة ، فإن الجهات الأربعة المنتجة (درعة تافيلالت، الجهة الشرقية، سوس ماسة، وكلميم واد نون) ستكون ممثلة إلى جانب قطبين مخصصين للتموين الزراعي، والآلات الزراعية، والثقافة الواحاتية.

ويتضمن برنامج هذه الدورة العديد من الأنشطة العلمية والورشات والندوات، وكذا برامج ترفيهية من سهرات فولكلورية وكرنفال وأمسيات موسيقية ورحلات ومسابقات وحفل منح جوائز الاستحقاق.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك