https://al3omk.com/343872.html

مسافرون عالقون بقطارات قرب الرباط .. والـONCF ترفض فتح الأبواب التوقف استمر أزيد من 40 دقيقة

توقفت عدة قطارات بشكل مفاجئ بين الدار البيضاء والرباط، زوال اليوم الجمعة، بسبب امتلاء السكك الحديدة في اتجاه الدار البيضاء بعدد من القطارات، وهو ما خلف سخطا وغضبا شديدين في صفوف المسافرين.

وعاينت جريدة “العمق” توقف قطار سريع يربط بين الدار البيضاء الميناء والقنيطرة لأزيد من 40 دقيقة على مستوى محطة الصخيرات، فيما أوضحت قيادة القطار عبر مكبرات الصوت أن السبب يعود لتحرير السكك الحديدية.

وعلق مسافرون داخل القطار المذكور بسبب رفض قيادة القطار فتح الأبواب، دون كشف أي معطيات إضافية في الموضوع، وهو ما أثار غضبا واحتجاجا لدى عدد من الركاب.

جريدة” العمق” اتصلت بإدارة التواصل التابعة للمكتب الوطني للسكك الحديدة، حيث أوضحت الأخيرة أنها تحاول تحرير السكك الرابطة بين الرباط والدار البيضاء من القطارات المتوقفة، مبررة عدم فتحها للأبواب بـ”الحفاظ على سلامة المسافرين”.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من فاجعة انحراف قطار سريع يربط بين الرباط والقنيطرة عن سكته، ما تسبب في مقتل 7 أشخاص وإصابة أزيد من 125 آخرا، 7 منهم إصابتهم بليغة ضمنهم سائق القطار، في حادثة هزت الرأي العام المغربي.

وتتكرر حالات تأخر القطارات عن موعدها بشكل ملفت، يصل بعضها إلى 3 ساعات، وهو ما يخلق احتجاجات واستياءً عارما بين المسافرين، في حين كان برلمانيون قد أثاروا الموضوع داخل قبة البرلمان، حيث تعهدت الحكومة مرارا بإيجاد الحل وتقليص نسب التأخر، فيما اعتبر الوزير المنتدب المكلف بالنقل نجيب بوليف، أن تعويض المسافرين عن تأخر القطارات هو الحل لتجاوز الأزمة، كما هو الحال بالنسبة للخطوط الملكية الجوية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك