https://al3omk.com/344912.html

تلاميذ بالحاجب بدون محافظ وأدوات مدرسية.. وفاعل يوجه نداء للعامل 60 تلميذا وتلميذة بابتدائية عقبة بن نافع

محمد اهرمش – الحاجب

يعيش 60 تلميذا وتلميذة بمدرسة عقبة ابن نافع الابتدائية التابع لمديرية التعليم بالحاجب، منذ الدخول المدرسي للموسم الدراسي الجاري، بدون محافظ ولا أدوات ولا كتب ولا دفاتر للقراءة بالقسم الأول من المستوى الابتدائي، رغم الشكايات المقدمة إلى المسؤولين من طرف أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ المعنيين.

رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة عقبة ابن نافع الابتدائية عبد الرحمان جريري، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن “حرما كبيرا ارتكب بحق التلاميذ الصغار في المرحلة الأولى من التعلم، يحضرون بالحجرات الدراسية يوميا منذ بداية هذه السنة الدراسية بدون محفظة ولا حتى قلم أزرق، إنها جريمة في حق أطفال أبرياء”.

وأوضح المتحدث أن الفترة البينية الأولى من السنة الدراسية ستنتهي بعد أسبوع دون حل، مشيرا إلى أنه يزور إدارة المدرسة مرتين على الأقل مرتين في الأسبوع لأجل التعجيل بإحضار المحفظة للتلاميذ، “غير أن الإدارة تحاول تهدئتي بأجوبة غير مقنعة والأيام تمر كالبرق على التلاميذ المنحدرين من أسر فقيرة جدا، وأغلب أولياءهم يشتغلون مياومبن في الضعيات والمزاريع الفلاحية”.

وتابع قوله: “كلما زرت المدرسة أتلقى أجوبة غير مفيدة، من قبيل: لقد تم توجيه رسالة في الموضوع إلى مصالح المديرية الإقليمية، وهذه الأخيرة راسلت عمالة الحاجب، وهذه الأخيرة تشتغل على سند طلب لاقتناء 60 محفظة، وهكذا دواليك حتى يعلن نهاية السنة الدراسية”.

ووجه جريري طلبا عاجلا إلى عامل الإقليم زين العابدين الأزهر، من أجل التدخل شخصيا لدى المسؤولين عن قطاع التعليم جهويا وإقليميا ومحليا لـ”معرفة أسباب هذا التعثر، والتعجيل بتمكين التلاميذ من المحافظ ليتابعوا دراستهم كزملائهم في المدرسة في ظروف جيدة قبل أن تخرج الأمور إلى ما لا تحمد عقباه ونقف وقفات احتجاجية دون انقطاع”، وفق تعبيره.

هذا وحاولت جريدة “العمق” ربط الاتصال بمدير مدرسة عقبة ابن نافع لأخذ رأيه في الموضوع، لكن هاتفه ظل يرن دون مجيب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك