https://al3omk.com/344956.html

السلطات تمنع تخليد اليوم العالمي للقضاء على الفقر بأزرو وسبع عيون قوات الأمن طوقت مكان الاحتجاج بالمدينتين

محمد اهرمش – الحاجب

تدخلت السلطات المحلية معززة بعناصر من القوات المساعدة والدرك الملكي، أمس الأحد، لمنع تخليد ذكرى اليوم العاملي للفقر عبر وقفات بمدينتي سبع عيون بإقليم الحاجب وأزرو بإقليم إفران، كانت تعتزم تنظيمهما الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حيث طوقت عناصر الأمن والدرك مكان الوقفتين.

وأوضحت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمدينة سبع عيون، أن قرار المنع استند على الفصول 11- 12- 13 من قانون التظاهر بالطرق العمومية الخاصة بتنظيم المسيرات والمواكب والاستعراضات بالطرق والشوارع، مشيرة إلى أن  أعضاء الجمعية “تشبتوا بحقهم الكوني والدستور في التنظيم والاحتجاج والتظاهر السلمي، طبقا للمادة 21 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والفصل 29 من الدستور المغربي”.

واعتبرت الهيئة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن المنع هو “تضييق وحصار ممارس ضد الجمعية، وهجوم شرس للمخزن ضد المدافعين عن حقوق الانسان بمدينة سبع عيون، خصوصا مناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عبر حملات التشهير والتهديدات المباشرة وغير المباشرة وتسخير البلطجية وتشديد الخناق عليهم والمس للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لعدد من أعضاء الفرع”.

وفي أزرو، أطر الرئيس الوطني للجمعية المغربية لحقوق الإنسان لقاء حول اليوم العالمي للقضاء على الفقر، بمقر الكونفديرالية الديمقراطية للشغل، قبل أن تتدخل قوات الأمن لمنع وقفة احتجاجية كان يعتزم نشطاء الجمعية تنظيمها وسط المدينة بعد اللقاء.

وقال رئيس فرع سبع عيون للجمعية المغربية لحقوق الانسان عزيز الحاج، إن “القوات العمومية بأمر من الشؤون الداخلية بعمالة الحاجب وباشا باشوية سبع عيون، قامت بمنع الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على الفقر، وما قمنا به يدخل في إطار القوانين الدولية والدستور المغربي”.

وأضاف في تصريح لجريدة “العمق”، أن تطويق مكان الوقفتين من طرف القوات العمومية والدعوة إلى إخلاء المكان، “خرق سافر المواثيق الدولية والدستور المغربي، كما تم منعنا من استغلال العديد من القاعات في الموضوع بواسطة رفض طلب الاستغال من المسؤولين”، حسب قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك