https://al3omk.com/346729.html

نقابة تعليمية تدعو لإلغاء التوقيت الصيفي .. وإسقاط “التعاقد” طالبت بـ"استرجاع الأموال المنهوبة في التعليم"

طالب المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم “FNE” التوجه الديمقراطي، بإلغاء التوقيت الصيفي، معبرا عن رفضه لقرار الحكومة القاضي بالإستمرار به.

كما طالبت الجامعة، في بلاغ لها تتوفر “العمق” على نسخة منه، “باسترجاع الأموال المنهوبة بقطاع التعليم ومختلف القطاعات بالمركز والمناطق، ومتابعة الناهبين الفعليين عوض تقديم أكباش فداء من الأطر والموظفين”، وفق تعبيرها.

وجددت الجامعة رفضها المطلق “لأي إجهاز على ما تبقى من مجانية التعليم في كل مستوياته من الابتدائي والثانوي إلى العالي”، معتبرة مشروع القانون الإطار 17/ 51 “مخططا مدروسا يعمل على تدمير وضرب التعليم العمومي ومحاولة القضاء عليه من الأولي إلى العالي”.

وألحت الجامعة على “التراجع الفوري عن التوظيف بعقود الإذعان الذي يكرس الهشاشة واللاستقرار المهني والنفسي والعمل بالسخرة مما يعتبر مسا خطيرا بكرامة نساء ورجال التعليم” وفق قولها، معلنة “تضامنها المطلق واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها”، وداعية “إلى توحيد إحتجاجاتها في إطار وحدوي وتضامني”.

كما طالبت النقابة الحكومة ووزارة التربية الوطنية بـ”تلبية مطالب الشغيلة ومطالب نساء ورجال التعليم العامة والمشتركة والفئوية”، داعية إلى “المشاركة بكثافة في المسيرة الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد يوم الإثنين 29 أكتوبر 2018، من أجل إسقاط النظام الخاص بموظفي الأكاديميات وإدماج هذه الفئة في سلك الوظيفة العمومية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك