https://al3omk.com/348357.html

تسجيل”محطة خلادي لطاقة الرياح” لنيل أولى شهادات الطاقة المتجددة العالمية

أعلن مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي)، الجهة المعتمدة لإصدار شهادات “آي-آر إي سي ستاندارد” في دولة الإمارات والمملكة المغربية والمملكة الأردنية والمملكة العربية السعودية، عن تسجيل مشروع “محطة خلادي لطاقة الرياح” الذي تملكه وتشغله شركة أكوا باور في المغرب لتنال أولى شهادات الطاقة المتجددة العالمية (آي-آر إي سي ستاندارد).

ويندرج هذا المشروع ضمن إطار جهود الاستدامة الأوسع نطاقاً والرامية إلى ترسيخ حضور المغرب كإحدى الدول المتميزة في مجال الطاقة الخضراء على مستوى المنطقة، حيث تقود المغرب سوق الطاقة المتجددة في العالم العربي وتنتج محطاتها حوالي 3.6 جيجاواط، والتي يتم توزيعها عبر الشبكة ذات الجهد العالي، بالإضافة إلى 3.6 جيجاواط قيد التطوير، بهدف زيادة الإنتاج إلى 52% من قدرة توليد الطاقة المتجددة في المغرب بحلول عام 2030.

وقال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي في شركة “أكوا باور”: “يسعدنا أن نكون من الداعمين لاستمرارية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب من خلال توظيف موارد المملكة المتجددة الغنية والمربحة بشكل صحيح، لتخفيض نسبة واردات الطاقة بشكل مباشر وحفظ قيمة العملات الأجنبية على المدى الطويل، وتأسيس سلسلة متينة من إمدادات الطاقة المتجددة في المملكة وتُنشيط العمالة المحلية. ونساهم انطلاقاً من رؤيتنا في الحفاظ على البيئة التي نعمل ضمنها، في تحقيق هدف المملكة المتمثل في زيادة الكفاءة البيئية. وإنه لفخر لنا أن تكون “محطة خلادي لطاقة الرياح” أول صفقة في المغرب تتأهل لمعيار ’شهادات الطاقة المتجددة الدولية‘ الذي يضمن اعتماد المعايير الذهبية، تماشياً مع التزام شركة أكوا باور بتسريع وتيرة تحقيق رؤية المغرب لتقليل التأثيرات السلبية على تغيّر المناخ ونشر التنمية المستدامة بالانتقال إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون”.

وتقع “محطة خلادي لطاقة الرياح” في جبل صندوق على بعد 30 كيلومتراً من مدينة طنجة، وتبلغ طاقتها 120 ميجاواط وتولّد طاقة كهربائية تعادل متوسط الاستهلاك السنوي لمدينة تضم 400 ألف نسمة.

وستقوم المحطة بإنتاج 380 جيجاواط ساعي سنوياً، ما يوفر إمدادات مباشرة من الطاقة إلى عدد من أبرز العملاء في القطاع الصناعي والذين تم ربط منشآتهم بالشبكة ذات الجهد العالي. وتعد “محطة خلادي لطاقة الرياح” أول مشروع لشركة ’أكوا باور‘ يتم تطويره بموجب القانون رقم (09-13) والخاص بالطاقة المتجددة في المملكة المغربية، والذي يشجّع على تطوير مصادر الطاقة المتجددة بهدف تعزيز مستويات أمن الطاقة وفرص الوصول إليها، فضلاً عن الارتقاء بمستوى التنمية المستدامة ودمج قطاع إنتاج الطاقة المتجددة مع باقي القطاعات الأخرى في المملكة. وتعتبر ’أكوا باور خلادي‘ ثاني الشركات الخاصة التي تنجح في إطلاق محطة ضخمة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح استناداً إلى هذا القانون.

وستوفر شهادات الطاقة المتجددة العالمية معياراً خاصاً لأنظمة تعقب مزايا الطاقة، ما يتيح للمستخدمين النهائيين القدرة على إثبات استهلاكهم للطاقة المتجددة، حيث ستكون كل واحدة من تلك الشهادات بمثابة دليل على إنتاج ميجاواط ساعي واحد من الطاقة المتجددة.

وفي هذا السياق، قال إيفانو يانيللي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميز لضبط الكربون (كربون دبي): “تشكل الطاقة المتجددة عنصراً أساسياً في عصرنا الراهن. وتتيح شهادات الطاقة المتجددة العالمية (آي-آر إي سي ستاندارد) للشركات القدرة على إثبات نجاحها في خفض بصمتها الكربونية. ونحن فخورون للغاية بالدور الرائد الذي نلعبه في تطوير شهادات الطاقة المتجددة العالمية داخل المملكة المغربية، وتسجيل أول مشروع في البلاد. ولا شك أن إصدار شهادات الطاقة المتجددة العالمية سيسهم بتعزيز حضور البلاد في مجال الطاقة المتجددة وترسيخ مكانتها كإحدى الدول المتقدمة في مجال حماية البيئة”.

وثمة الكثير من المشاريع في المغرب والتي يمكنها الاستفادة من شهادات الطاقة المتجددة العالمية على غرار مشروع “محطة خلادي لطاقة الرياح”، حيث يقوم مركز “كربون دبي” بإصدار الشهادات لصالح اثنين من مشاريع شركة أكوا باور. ويعد المركز جهة الإصدار المحلية الحصرية لشهادات الطاقة المتجددة في دولة الإمارات منذ عام 2017، وهو يضطلع بهذا الدور أيضاً في كل من المملكة العربية السعودية والأردن.

يشار إلى أن “آي-آر إي سي ستاندارد” هي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى تمكين مشتري الطاقة الكهربائية من تحديد خيارات استهلاك الطاقة المتجددة في أي منطقة حول العالم. كما تتيح إمكانية شراء وبيع الطاقة المتجددة للعملاء، والتجار، والوسطاء، وموردي الطاقة الكهربائية، والمؤسسات العاملة بتوليد الكهرباء، والحكومات الوطنية. وتعتبر هذه الشهادات بمثابة الوسيلة الوحيدة لإثبات الفوائد البيئية والاقتصادية في منتجات الطاقة المتجددة التي يتم شراؤها. وسواء داخل دولة الإمارات أم خارجها، يلتزم مركز “كربون دبي” باللوائح والمتطلبات التنظيمية الخاصة بشهادات الطاقة المتجددة العالمية لضمان أرقى مستويات الجودة في نظامها الخاص بإصدار الشهادات.

وبهدف تعزيز كفاءة استخدام الموارد، يلتزم مركز “كربون دبي” بخفض البصمة الكربونية ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، وإنما على مستوى المنطقة والعالم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك