https://al3omk.com/348751.html

ستستهدف 200 ألف شخص.. انطلاق الحملة الوطنية للكشف عن السيدا بالإضافة لأنشطة تواصلية وتحسيسية

من المقرر أن تستهدف الحملة الوطنية للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية، التي انطلقت أمس الخميس وتستمر إلى غاية فاتح دجنبر 2018، تحت شعار “دير التحليلة…كاين الحل! “، 200 ألف شخص خاصة النساء الحوامل للوقاية من انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل، وكذا الأطفال والشباب والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

وحسب بلاغ لوزارة الصحة، ستواكب هذه الحملة، “أنشطة تواصلية وتحسيسية بأهمية الوقاية والكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية، كما ستتم تعبئة كل الفاعلين لمكافحة جميع أشكال الوصم والتمييز للأشخاص المتعايشين مع الفيروس”.

يذكر، أنه من بين حوالي 20 ألف شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية بالمغرب، 30٪ منهم يجهلون إصابتهم وبالتالي لا يستفيدون من العلاج.

وقد تم وضع مراكز للكشف تابعة لوزارة الصحة ومؤسسات ووحدات متنقلة تابعة لمنظمات غير حكومية، رهن إشارة الأشخاص الراغبين في القيام بالكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية الذي توفره وزارة الصحة بالمجان، وهي موزعة وفقاً للخريطة المتوفرة بالبوابتين الإلكترونيتين لوزارة الصحة وكذا صفحات الفايسبوك الرسمية للوزارة، على الروابط التالية:

– http://www.sante.gov.ma
– http://www. sehati.gov.ma
– www.facebook.com/ministere.sante.ma
– www.facebook.com/sehatiofficiel
– www.facebook.com/faitesletestsida/

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك