التساقطات المطرية والثلجية تضع جهة الشرق على أهبة الاستعداد

07 نوفمبر 2018 - 00:00

وضعت التساقطات المطرية والثلجية التي تشهدها مجموعة من مناطق جـهـة الشرق المركز الجهوي للإغاثة في حالة تأهب قصوى للتدخل العاجل بأقاليم الجهة، مضيفا أن آليات المركز الجهوي للإغاثة والوقاية من الكوارث الطبيعية التابعة لمجلس جهة الشرق، في حالة تأهب قصوى للتدخل العاجل لفك العزلة وفتح المسالك الطرقية بالجماعات الواقعة بالنفوذ الترابي لجهة الشرق، التي قد تتضرر من جراء ذلك.

وأضاف مجلس جهة الشرق بلاغ صحفي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن هذا الاستعداد يأتي تحسبا للكوارث الطبيعية وآثار سوء الأحوال الجوية التي من المرتقب أن تشهدها بعض المناطق بأقاليم جهة الشرق في فصل الشتاء، موضحا أن مركز الإغاثة الجهوي يحتوي على 96 آلية مختلفة، متكونة من جرافات متعددة لمواجهة الطوارئ والكوارث الطبيعية.

وقال المسؤول عن الآليات بجهة الشرق محمد المنير ، “إن آليات المركز الجهوي للإغاثة التابع لمجلس جهة الشرق، على أتم الاستعداد للتدخل وفك العزلة عن الأقاليم التي تشهد تساقطات مطرية وثلجية والتي لها تأثير على الشبكة الطرقية، عبر اعتماد مخطط التدخل ألاستعجالي للتخفيف من معاناة القرى والدواوير”.

وأضاف البلاغ أن آليات المركز الجهوي للإغاثة التابع لمجلس جهة الشرق، تستخدم في تدبير مخاطر الزلازل، وحرائق الغابات، والفيضانات والثلوج وغيرها من المخاطر، كما أن المركز سيكون داعما للمراكز الموجودة في الجهة للتدخل بشكل استباقي ومستعجل لفك العزلة عن المتضررين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

فنان جزائري

حققت أكثر من مليون ونصف مشاهدة في يومين.. الجابوني يصدر “توحشتك عمري” (فيديو)

ظل خاليا من الفيروس لشهر ونصف .. “كورونا” يعود مجددا إلى تازة

“الظلام الدامس” يغضب مواطنين بأزيلال

من جديد .. أزيلال ينضم إلى الأقاليم الخالية من “كورونا”

مصرع “مخازني” غرقا ونجاة صديقه بشاطئ السعيدية

تابعنا على