https://al3omk.com/349857.html

مجلة الأزمنة الحديثة: قرار الأعرج تسبب في توقف صدور منابر ثقافية

رمت مجلة الأزمنة الحديثة مسؤولية توقف الصدور المنتظم لمجموعة من المنابر الثقافية ومن بينها مجلة الأزمنة الحديثة على وزارة الثقافة والاتصال، موضحة أن قرار وزير الثقافة والاتصال أدى لتوقيف الآليات التي اعتمدتها الحكومة السابقة لصرف ذلك الدعم.

وأضاف بلاغ للمجلة توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن مجموعة من العراقيل واجهت صدور العدد المزدوج 15-16 والذي كان مقررا أن يصدر خلال شهر يونيو 2018 والمتضمن لملف حول موضوعة “التجديد الثقافي والإصلاح التربوي”.

وأوضح المصدر ذاته أن هيأة تحرير المجلة وحرصا منها على المواظبة في الإصدار المنتظم للمجلة قررت إصدار ذلك العدد المزدوج على نفقة أعضاء هيأة التحرير وبدعم من مؤسستين مغربيتين تعملان في مجال النشر والإنتاج السينمائي.

وأفاد المصدر نفسه أن ادعاء وزارة الثقافة والاتصال أن مدير المجلة رفض التوقيع على عقود الدعم برسم 2018 هو ادعاء باطل بل وافتراء كان من المفروض ألا يعتمدا كوسيلتين للتواصل من طرف قطاع حكومي ملزم بحكم القانون والدستور وانسجاما مع البرنامج الحكومي أن يحترم أخلاقيات التواصل وأن يلتزم بالمبدأ الدستوري الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة.

وذهب بلاغ وزارة الثقافة والإتصال إلى أن مجلة الأزمنة الحديثة قد سبق وأن استفادت على غرار مجلات ودوريات ثقافية أخرى بدعم من طرف الوزارة الوصية شمل 12 عددا من الأعداد السابقة التي أصدرتها المجلة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك