https://al3omk.com/351535.html

فوسبوكراع تتوج الفائزين بالدورة الأولى لـ”Dakhla Business Challenge”

نظم مركز التكوين الداخلة لتأهيل الكفاءات التابع لمؤسسة فوسبوكراع، يوم الخميس 8 نونبر 2018، الدورة الأولى لتظاهرة Dakhla Business Challenge بقصر المؤتمرات بالداخلة.

وتنافس خلال هذه التظاهرة التي تدخل في إطار برنامج المركز لمواكبة الشباب حاملي المشاريع 52 مشروعا، مثلت ستة قطاعات، حيث وقع اختيار لجنة التحكيم التي ضمت في عضويتها خبراء في مجال المبادرات المقاولاتية على أفضل ثلاثة مشاريع، وهي على التوالي: الجائزة الأولى للأخوين فاطمة بوغريون ومحمد بوغريون عن مشروع صناعة الصابون الصلب باستعمال مواد أولية محلية، والجائزة الثانية للمقاولة هند الكنتاوي عن مشروع تطوير “الضراعة” الصحراوية باستعمال التكنولوجيات الحديثة، فيما عادت الجائزة الثالثة للمقاولة مريم إيزيكي عن مشروع صناعة المربى باستعمال طماطم الكرز دون مواد محافظة وملونة.

كما خصصت هذه الدورة التي حضرها حوالي 400 شاب وشابة من المهتمين بالمبادرات المقاولاتية وكذا ممثلي المصالح الخارجية والنسيج الاقتصادي المحلي وهيئات المجتمع المدني، حيزا مهما لاطلاع الحاضرين على مستجدات عالم المقاولة وكذا دور المقاولة الصغرى والمتوسطة في التنمية الاقتصادية المحلية بالإضافة إلى المجالات الواعدة وفرص الاستثمار بجهة الداخلة واد الذهب، حيث قدم كل من السيد محمد عبد الله بوحجر مدير المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة، والسيدة حورية ناضيفي مديرة المقاولة والمقاولات الصغرى بالوكالة الوطنية لتطوير المقاولات الصغرى والمتوسطة، والسيد سيدي أحمد حرمت الله رئيس الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة وتشجيع وجلب الاستثمار، عروضا في الموضوع.

وقال مدير المركز، رشيد بوخنفر، في تصريح للصحافة، إن هذه التظاهرة، المنظمة تحت شعار “المقاولة الصغرى والمتوسطة رافعة للتنمية الاقتصادية المحلية”، تعد بمثابة تتويج لبرنامج مواكبة ودعم المقاولين الشباب بالداخلة، ولمسار شباب من حاملي المشاريع بالمدينة، ممن تمكنوا من استيفاء جميع شروط ومراحل البرنامج.

وأوضح بوخنفر أن هذه الدورة الأولى تعتبر فرصة للاحتفاء بحاملي عشرة مشاريع سيتبارون خلال المسابقة النهائية عبر تقديم مشاريعهم أمام أقرانهم وعدد من الفاعلين في المجال. وأضاف أن تظاهرة “الداخلة بيزنس تشالنج” تجمع مختلف المتدخلين والفاعلين في مجال المقاولات الصغرى والمتوسطة من أجل تسليط الضوء وإطلاع الجمهور والمهتمين على المستجدات في هذا المجال، بالنظر إلى الدور الذي تضطلع به المقاولة في التنمية الاقتصادية المحلية.

ومن جهتها، قالت مديرة المبادرة المقاولاتية والمقاولات الصغرى جدا، التابعة للوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة (مغرب المقاولات)، السيدة حورية النظيفي، إن التظاهرة تساهم في مواكبة الشباب حاملي المشاريع، وإبراز القدرات والطاقات الإبداعية التي تتوفر عليها هذه الفئة من المجتمع.

وأضافت النظيفي أن الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة تنخرط بدورها في هذه المبادرة، بشراكة مع “مؤسسة فوسبوكراع”، من أجل دعم الحس المقاولاتي لدى حاملي المشاريع بجهة الداخلة- وادي الذهب، والاستفسار عن احتياجاتهم والصعوبات التي تعترض تنفيذ مشاريعهم.

ويعتبر مركز الداخلة لتأهيل الكفاءات ثاني مركز تم إنشاؤه من طرف مؤسسة فوسبوكراع بعد مركز العيون لتأهيل الكفاءات، والذي يهدف إلى مواكبة الشباب لتنمية قدراتهم وتعزيز فرص نجاحهم وتطوير مهاراتهم ودعم المقاولات الصغرى والمبادرات الفردية ذات القيمة المُضافة، والمساهمة في إبراز المواهب وكذا المساهمة في التنشيط السوسيوثقافي للمدينة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك