https://al3omk.com/352304.html

الكشف عما يضاعف 4 مرات خطر تطور السرطان

كتشفت مجموعة علماء بأن السمنة في مرحلة الطفولة تزيد من خطر تطور سرطان البنكرياس بأربعة أضعاف في المستقبل.

تفيد مجلة Cancer بأن مجموعة العلماء حللت المعلومات الطبية المثبتة في سجلات تاريخ مرض زهاء 1.8 مليون مريض أعمارهم من 16-19 سنة، مع الأخذ بالاعتبار نتائج الفحوص الطبية خلال أعوام 1967-2002 . بعد ذلك قارنوها بحالات الإصابة بسرطان البنكرياس حتى نهاية عام 2012.

اتضح للباحثين بأن السمنة في مرحلة المراهقة تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بـ 3.76 مرة عند الذكور و4.07 مرة عند الإناث. كما أن الرجال الذين مؤشر كتلة الجسم لديهم قريب من الحد الأعلى المعتمد، يزداد جدا خطر إصابتهم بهذا السرطان بنسبة 49 %.

ويشير الباحثون في مقالهم إلى أن “الرجال والنساء الذين يعانون من السمنة في مرحلة المراهقة معرضون لزيادة خطر تطور سرطان البنكرياس في المستقبل”.

ويذكر أن علماء البيولوجيا الجزيئية من إيرلندا والولايات المتحدة وجدوا تفسيرا بسيطا للسبب الذي يجعل الأشخاص البدناء أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من نظرائهم الرشيقين والنحيفين، وقد نشروا النتائج التي توصلوا إليها في مجلة Nature Immunology.

تقول ليديا لينش من كلية ترينيتي في دبلن بإيرلندا،”لقد اكتشفنا سلسلة جينات ، إذا تم تعديلها ، يمكن القضاء على عيوب المناعة التي تنشأ من تطور السمنة. كل هذا يشير إلى أنه بإعادة برمجة الخلايا “القاتلة” يمكن استعادة خصائصها المضادة للسرطان وإنقاذ حياة البدناء الذين يعانون من الأورام”

وقد تأكد العلماء خلال السنوات الأخيرة بأن السمنة عامل من عوامل زيادة خطر الإصابة بالسرطان. فمثلا في الولايات المتحدة اتضح أن زيادة وزن النساء يسرع في شيخوخة الدماغ وتغير عمله. أما العلماء البريطانيون فقد اكتشفوا بأن السمنة تسبب تطور تسعة أنواع من السرطان، حيث تزداد الإصابة بهذه الأنواع بنسبة 50 % لكل خمسة كيلوغرامات من الوزن الزائد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك