https://al3omk.com/353730.html

نقابة “العثماني” تطالب الحكومة بتعميم الزيادة في الأجور هددت بتنفيذ خطوات احتجاجية

طالب مجلس التنسيق الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الحكومة بالاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للطبقة الشغيلة عن طريق تعميم الزيادة في الأجور دون إغفال القطاع الخاص.

أعضاء مجلس التنسيق، خلال لقاء يوم السبت 17 نونبر 2018، بالمقر المركزي بالرباط برئاسة الأمين العام عبد الإله الحلوطي، دعوا إلى الإسراع في تنزيل مختلف التشريعات المرتبطة بالعمل النقابي والاجتماعي لحماية الأجراء.

وحسب موقع الاتحاد، أوصى المجلس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بالإسراع لدعوة اللجنة التقنية المشتركة للانعقاد للحسم في كل السيناريوهات الممكنة قبل المصادقة النهائية على مشروع قانون المالية، أو إعلان فشل جولة الحوار الاجتماعي لدورة شتنبر.

وأضاف المصدر ذاته أن في اللقاء عرف تقديم الأمين العام عرضا مفصلا حول الوضع الاجتماعي الذي وصفه بالمضطرب وغير العادي، خصوصا في ظل الاحتقان وتفاقم الاحتجاجات في عدد من القطاعات، وتأخر اتفاق متوافق عليه حول مخرجات الحوار الاجتماعي.

وأفاد المصدر نفسه أن أعضاء المجلس عبروا عن استعدادهم لتنفيذ مختلف المحطات النضالية التي قد تقررها الأجهزة المسيرة للاتحاد في القادم من الأيام في حالة استمرار جمود الحوار الاجتماعي، كما أكدوا على ضرورة توسيع التنسيق النقابي دفاعا عن مصالح الشغيلة المغربية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك