https://al3omk.com/354739.html

العدل والإحسان تزور الريسوني بعد ترؤسه للاتحاد العالمي للعلماء لتبادل وجهات النظر حول قضايا الأمة

قام وفد من قيادة جماعة العدل والإحسان، اليوم الأربعاء 21 نونبر 2018، بزيارة أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في بيته بالرباط بمناسبة توليه مسؤولية رئاسة الاتحاد.

وضم الوفد الأمين العام لجماعة العدل والإحسان محمد عبادي و رئيس مجلس الشورى عبد الكريم العلمي ومسؤول الهيئة المركزية العامة للتربية والدعوة أبوبكر ابن الصديق، ومسؤول الهيئة العلمية في الجماعة عبد الصمد الرضا، ومسؤول العلاقات الخارجية محمد حمداوي.

وحسب أعضاء الوفد فقد قدم الوفد للريسوني التهنئة على الثقة التي حازها من قبل الجمعية العمومية للاتحاد متمنين له النجاح في مهامه مع خالص الدعوات بالتوفيق والسداد، مضيفين أن اللقاء قد مر في أجواء أخوية طيبة، كما كان فرصة لتبادل وجهات النظر حول عدد من قضايا الأمة.

يذكر أن العالم المقاصدي أحمد الريسوني، قد انتخب رئيسا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، خلفا للمصري يوسف القرضاوي. وتمكن الريسوني من الظفر بهذا المنصب، بعد أن حصل على 93,4 بالمائة من أصوات أعضاء المجلس، فيما صوت ضده بـ 4,4 بالمائة، في حين امتنع عن التصويت 2,2 بالمائة.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    حرية التعبير هي حق للجميع ويكفلهاالدستور . وحرية التعبير قد تقف ضد قاصد لطريق وقد تكون الطريق ملبدة وقد تكون بها منعرجات ممكن ان تسبب المنعرجات في كوارث وحرية التعبير ممكن ان تكون صاءبة او تكون خاطءة . الا قلة الاداب بالتجريح بالكلام المؤدي في اعراض الناس والتكالب على الوطن . لان الوطن ارضية وتربة للجميع . وكذلك اعراض الناس هي لمالكيها ولا حق لااحد بالتجريح فيها . فالالوان تختلف . ولكل لون دوق ولكل دوق هدف هو الدفاع على المعتقد والوطن وعن عدم المساس بااعراض الناس .

أضف تعليقك