https://al3omk.com/355576.html

مراكش تحتضن لقاء حول التخطيط الحضري والتنمية المجالية 

احتضنت القمة الثامنة للمدن الإفريقية، المنعقدة في مراكش ما بين 20 و24 نونبر 2018 ضمن فعالياتها، يوم دراسي من تنظيم فدرالية الوكالات الحضرية بالمغرب (مجال)، حول موضوع “التخطيط الحضري والتنمية المجالية : رهانات وفرص المدن الإفريقية”وذلك أمس الجمعة 23 نونبر 2018.

ويهدف هذا اليوم الدراسي، بشكل أساسي إلى تبادل الخبرات والتجارب حول التخطيط والتنمية الترابية في إفريقيا وتحفيز مبادرات ومحاور للعمل المشترك في إطار التعاون جنوب جنوب، والتي ستتجسد من خلال توقيع مجموعة من الاتفاقيات بين المغرب وعدة دول إفريقية مشاركة.

وبهذا الصدد صرحت خدوج كنو، رئيسة فدرالية مجال والمديرة العامة للوكالة الحضرية للرباط-سلا، “تصبو فدرالية مجال من خلال تنظيم هذه التظاهرة إلى إعطاء صورة عن انفتاحها الإفريقي في إطار علاقات التعاون والشراكة الممتازة التي تربط المغرب ببلدان القارة تحت قيادة الملك محمد السادس الذي أبى إلا أن يجعل من التعاون جنوب جنوب أحد الروافد الرئيسية التي تمكن القارة الإفريقية من الاستفادة من التجارب والخبرات المكتسبة من طرف جميع أبنائها في مختلف الميادين، و يتعلق الأمر في هذا الملتقى ما بمجال خبرة الوكالات الحضرية بالمملكة. “.

وتصدرت عدة محاور ذات الاهتمام المشترك جدول أعمال هذا الملتقى، من أبرزها الإشكاليات المتعلقة بأدوات التخطيط الحضري في كل بلد على حدة و العقار والحكامة، والتمويل، وآليات التنفيذ.

و قد توجه اليوم الدراسي المنظم من طرف فدرالية “مجال” إلى جميع الأطراف المتدخلة في التخطيط الحضري والتنمية المجالية وعرف الملتقى مشاركة أهم الفاعلين المؤسساتيين والمتدخلين المعنيين بالإشكاليات الحضرية والترابية على المستوى الوطني والجهوي والمحلي وممثلي المجتمع المدني، بهدف إثراء النقاش بمقاربات متعددة لإشكاليات التمدن.

وتتوخى فدرالية “مجال”التي تحتفل بالذكرى 12 لتأسيسها، أن تجعل من هذا الملتقى الدولي فضاء للتبادل والتشارك حول الممارسات الفضلى مع البلدان الإفريقية، المشاركة في القمة الثامنة للمدن الإفريقية، في سياق تأكيد تموقعها الجديد على الصعيد الإقليمي والدولي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك