https://al3omk.com/357790.html

منع تجارب “تعديل الجينات” البشرية في الصين

منعت السلطات الصينية كل الأبحاث العلمية المتعلقة بتغيير الجينوم البشري على الباحث الذي أعلن ولادة أول طفل “معدل جينيا”، وأثار الكثير من الاحتجاجات في البلاد.

وقال نائب رئيس الوزراء الصيني للعلوم والتكنولوجيا، شو نانبينغ، “تعد التجربة خرقا عظيما لقوانين الصين، كما أنها تتناقض تماما مع الأخلاق والقيم الأكاديمية”.
وأضاف شو، أن رئاسة الوزراء أمرت السلطات المعنية بإيقاف جميع الأنشطة العلمية للباحث ولكل المشاركين في التجربة، وأشار أنه يمكن لكل المشاركين في التجربة أن يتلقوا عقابا، وسيتبين ذلك عند انتهاء التحقيقات.

ويعيش الباحث هوجي يانكوي، في مدينة شنتشن في الصين، وهو أستاذ في جامعة “Southern University of Science and Technology”، التي صرح منها مؤخرا عن نجاح البحث العلمي.

ورفض علماء صينيون ما قام به الباحث، وأصدروا بيانا، وقع عليه أكثر من 120 عالما صينيا، لإدانة أبحاثه. ووصفوه عمله بـ “الجنون”، داعين السلطات إلى سن قوانين حول هذا النوع من الأبحاث.

وكان هدف العالم الصيني ليس العلاج أو منع مرض وراثي، ولكن محاولة غرس قدرة لا يملكها الإنسان العادي، هي مقاومة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك