https://al3omk.com/358541.html

تلاميذ بدون معلم منذ بداية الموسم الدراسي نواحي الحاجب بمدرسة "أعراض"

محمد اهرمش ـ الحاجب

لم يتمكن تلاميذ المستوى الأول والثاني من التعليم الابتدائي بمدرسة “أعراض” الواقعة بدوار “أحدو” بجماعة “أيت ويخلفن” بإقليم الحاجب، من متابعة دراستهم منذ بداية السنة الدراسية 2018 – 2019، بسبب عدم توفر أستاذ يشرف على دراستهم إلى الآن، ويتسلقون سيارة مخصصة لنقل المواشي للذهاب إلى المدرسة كالخرفان، في انعدام تام لشروط السلامة.

في حين أن تلاميذ القسمين الثالث والرابع تشرف على دراستهم معلمة في قسم مشترك وتشتغل امعهما معا في آن واحد، في حجرة واحدة، ينعدم فيها الشروط الأساسية لتعلم التلميذ في جو يسوده الهدوء والسكينة.

وفي هذا الصدد، قال أوعيشة بوعزة وهو أب لتلميذين بمدرسة “أعراض”، في تصريح لجريدة ” العمق”، “أبناؤنا بدون معلم منذ بداية السنة وكلما استفسرنا المسؤولين عن ذلك، يجبوننا بقولهم “رآه غادي يجي المعلم”، حتى مرت شهور وعاد التلاميذ بعد عطلة البينية الأولى، وتم دمج المستوى الأول والثاني مع المستويين الثالث والرابع في حجرة واحدة لتدرسهم أستاذة واحدة”.

وأضاف أوعيشة، “هذا منكر كبير ارتكب في حق الجيل الناشئ، وكيف يمكن للتلاميذ التعلم بهذا الشكل، وهل تستطيع المعلمة أن تلقن الدروس للتلاميذ في المستويات الأربع في وقت واحد وفي المرحلة الأساسية في الدراسة”.

أما محمد عزة أب لتلميذ بنفس المدرسة، فقد قال في تصريح للجريدة، “لا حياة لنا بهذه المنطقة بسب انعدام تعلم أبنائنا في ظروف جيدة كباقي التلاميذ بربوع المملكة، وهذا يقودنا إلى مستقبل مجهول نحن والأبناء، ومتمنياتي أن يزور وزير التعليم هذه المؤسسة التعليمية ليرى بعينه”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك