https://al3omk.com/359585.html

نزاع بين وزارة الأوقاف وجماعة دمنات يؤجل إصلاح الملعب الجماعي بعد انهيار جزء كبير من سوره

استنكر عدد من المواطنين بدمنات عدم تحرك مسؤولي جماعة دمنات لإعادة بناء سور الملعب الجماعي بدمنات بعد انهيار جزء كبير منه شهر ابريل الماضي بسبب تأثره بمياه الامطار، مطالبين بالتعجيل بإصلاحه خصوصا ان الفرق الرياضية بالمدينة تضطر لاستقبال ضيوفها خارج المدينة وهو ما يستنزف ميزانيتها الهزيلة أصلا، وفق تعابير متطابقة.

وكان مواطنون قد انتقدوا إصلاح ارضية الملعب سالف الذكر بمبلغ قارب 600 مليون سنتيم في إطار ما بات يعرف ببرنامج تأهيل المدينة الذي بلغت ميزانيته حوالي 20 مليار سنتيم، والإبقاء على السور المتهالك الذي يحيط بهذه الأرضية.

من جانبه، قال النائب الأول لرئيس جماعة دمنات، نورالدين السبع، إن تأخر انطلاق أشغال إصلاح سور الملعب راجع إلى مساطر إدارية متعلقة بتحفيظ الملعب الجماعي، مشيرا إلى ان المجلس الإقليمي بأزيلال باعتباره صاحب مشروع تأهيل ملعب دمنات تقدم بطلب للحصول على قرض من صندوق التجهيز الجماعي إلا ان هذا الأخير طالب بضرورة الإدلاء بأصول تملك الملعب، إلا أن النزاع القائم بين الجماعة ووزارة الأوقاف حول الملعب أجل الحصول على وثيقة التملك من المحافظة العقارية بأزيلال.

وأضاف المتحدث في تصريح لجريدة العمق أن النزاع بين جماعة دمنات والأوقاف حول الملعب وصلت مراحلها الأخيرة بعد الحكم الاستئنافي لصالح الجماعة، موضحا أن الجماعة ستعمل خلال الأيام القليلة المقبلة على الحصول على مطلب التحفيظ من المحافظة العقارية بأزيلال لتسليمه للمجلس الإقليمي الذي سيعمل بدوره على ارساله لصندوق التجهيز الجماعي لتمكينه من قرض يصل إلى مليار سنتيم يشمل شطري المشروع لإنهاء الأشغال بالملعب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك