https://al3omk.com/360569.html

“شمل” تسجل تنامي العنف ضد المرأة وتدعو الإعلام للانخراط في مناهضته قالت إنه يشكل انتهاك صارخ لكرامة المرأة

سجلت الشبكة المغربية “شمل” للوساطة الأسرية التي تعنى بقضايا الأسرة المغربية، “بقلق” تنامي ظاهرة العنف و”اتخاذها أبعادا مختلفة مست كل فئات المجتمع المغربي”.

وأكدت الشبكة، في بيان توصلت “العمق” بنسخة منه، رفضها “المطلق للعنف وتنديدها به مهما كانت أسبابه وتجلياته بالنظر إلى ما يشكله من انتهاك صارخ لكرامة المرأة ولكل القوانين والأعراف المجتمعية”.

كما أكدت، على “ضرورة بذل الجهود المكثفة ترمي إلى تشجيع الدراسات الميدانية والبحث العلمي الجاد لرصد ظاهرة العنف والنظر في أسبابها واقتراح سبل الحد منها، مع اعتماد مقاربة شمولية تدمج الأبعاد الاقتصادية والتربوية والاجتماعية لقصور المعالجة الزجرية في محاصرتها”.

وأضاف البيان ذاته، أن الشبكة أكدت أيضا، على “مواكبة تنزيل قانون 103-13 باجراءات مصاحبة تضمن حسن تنزيله وتحقق الغايات التي توخاها المشرع من إقراره مع اعتماد آليات لقياس أثره في الحد من الظاهرة، وكذا مسؤولية الدولة في توفير مراكز لإيواء النساء ضحايا العنف وأطفالهن لحمايتهم مؤقتا وتوفير سائر أشكال الدعم المطلوبة”.

وشدد البيان، على “ضمان الحماية القانونية للعاملين في مراكز الاستماع بتوفير الإطار القانوني لأشكال تدخلها في مجال الدعم القانوني والنفسي للنساء ضحايا العنف، مع ضرورة انخراط الإعلام المغربي في مناهضة الظاهرة من خلال مساهمته في رفع مستوى وعي المجتمع المغربي لرفض العنف وإشاعة ثقافة الاحترام والمسؤولية.”.

وختك البيان، بتسجيل الشبكة، لقلقها “البالغ واستنكارها لجميع أشكال العنف التي تتعرض له المرأة المضطهدة في مناطق التوثر والنزاعات والحروب وعلى رأسها المرأة الفلسطينة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك