https://al3omk.com/367754.html

سيارتين للتهريب تدهسان أستاذتين بوجدة وترسلهما إلى المستعجلات تعطل أجهزة الفحص بالأشعة زاد من معاناتهما

وجدة: مولود مشيور

تعرضت أستاذتان تدرسان بمدرسة عزيز أمين، الكائنة بالطريق المؤدي إلى الحدود المغربية-الجزائرية، لحادثة سير خطيرة، صباح اليوم السبت 29، تم نقلهما على إثر ذلك إلى المستشفى الجامعي بوجدة، إحداهما حالتها مقلقة بسبب إصابة في الرأس، والثانية حالتها مستقرة.

مصادر مطلعة كشفت لجريدة “العمق”، أن الأستاذتان كانتا متجهتين صباحا عبر سيارتهما نحو المدرسة لمزاولة عملهما، قبل أن تباغتهما سيارتين للتهريب وتصدمهما، مضيفة أن صاحب السيارة الأولى فر هاربا، في حين ترك الثاني سيارته مكان الحادث، وتوارى عن الأنظار، قبل أن تحضر المصالح الأمنية إلى عين المكان لفتح تحقيق في الموضوع.

جريدة “العمق” انتقلت إلى المستشفى الجامعي بوجدة لمتابعة حالة الأستاذتين، ومن خلال الحديث مع بعض زملائهن، عاينت الجريدة استياءً وغضبا من الخدمات الصحية بالمستشفى الجامعي.

أحد الأساتذة قال في تصريح للجريدة، إن المصابتان “اضطرتا للانتظار طويلا من أجل تقديم العلاجات لهماأ وفي النهاية تم اكتشاف تعطل جهازي الفحص بالأشعة (الراديو والسكانير)، مما اضطرهما إلى إجراء فحوصات خارج المستشفى قبل العودة إليه مجددا، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك